ننتظر تسجيلك هـنـا

{ إعلانات جنَوٌنٍ اَلحًب اَلًمدفوعة ) ~
   
 
 
» كل عَآم وآنت نبضاً وروحاَ لي «  
     

..{ :::فعاليات جنون الحب :::..}~
 
 


العودة   منتديات جنون الحب > ::: المنتديات الحصرياات ::: > ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪•

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: مستقبلو "واس" بهذا ينتهي بثنا لهذا اليوم ( الكاتب : انت نبض قلبي )       :: لماذا يجب أن تستيقظ مبكراً؟ ( الكاتب : عطر )       :: عودة «شباب البلطان» مسألة وقت ( الكاتب : عطر )       :: التعادل الحلم ( الكاتب : عطر )       :: مبادرة الشيخ صباح ( الكاتب : عطر )       :: بطاريق السيول ( الكاتب : عطر )       :: احتجاجات فرنسا ودروس الربيع العربي! ( الكاتب : عطر )       :: المملكة قبلة الإسلام والمسلمين ( الكاتب : عطر )       :: تفاكير ( الكاتب : عطر )       :: محمد بن سلمان.. وجولة الكبار ( الكاتب : عطر )      

إضافة رد
#1  
قديم اليوم, 10:04 PM
мᾄʀἷὄ غير متواجد حالياً
Oman     Male
اوسمتي
وسام شكر وتقدير وسام الشكر وسام نبض جنون وسام فعالية أجمل تصميم بمناسبة مرور خمسة سنوات على 
لوني المفضل Cadetblue
 عضويتي » 1762
 جيت فيذا » 6-7-2015
 آخر حضور » اليوم (07:23 PM)
آبدآعاتي » 494,482
الاعجابات المتلقاة » 11602
 حاليآ في » صلالة أرض الأصالة
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
تم شكري » » 2,779
شكرت » 199
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » التقني ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » мᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond repute
مَزآجِي  »  
مشروبك   7-up
قناتك action
اشجع hilal
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 199
تم شكره 2,779 مرة في 1,208 مشاركة
افتراضي رواية بعنوان : انا وفيروز ,, للكاتبة العمانية طفووول ,, المشهد 38 + المشهد 39 + المشهد 40













* المشهد 38 *




استلمت مي مسؤولية الشركه التي لم تكن سهلة جدا ، ولكن مدير الشركه السيد مصطفى كان معها خطوة بخطوه ، إلى أن تمكنت خلال اسبوع من الإلمام ببعض الأمور الهامه المتعلقه بأعمال الشركه داخل البلاد وخارجها ، واستطاعت حصر معظم أسماء الشركات والمؤسسات التي لها تعاملات وأنشطه مشتركه مع شركة زوجها الراحل (جلال) !!!
هي تعلم جيدا بأن التحدي لن يكون سهلا وحمدت الله ع أن باسل شقيق زوجها سيضع يده بيدها كي يقودا مصالح الشركه لبر الأمان ..
وف إحدى الأيام المرهقة كالعاده ، و بعد يوم حافل وطويل ف الشركه ، عادت مي إلى المنزل و كانت هناك مفاجأة ساره بالانتظار ...!!!
ما إن دخلت المنزل حتى سمعت صوت ابنها كريم يصيح وهو يركض باتجاهها قائلا : ماما ماما ، احزري من جاء لزيارتنا اليوم ؟؟
قبلت مي ابنها بحنان وهي تتساءل بحيره : من يا ترى ؟؟
هنا صفق كريم بيديه قائلا بمرح : إنه عمي باسل !! لقد عاد من أمريكا للتو جالبا معه ألعابا كثيره لي و لصوفي كما كان يفعل بابا حين يعود من السفر .. !!!
احتضنت مي ابنها تأثرا وشعرت بالراحة الغامره وهي تراه سعيدا بقدوم عمه ، فما كان منها إلا أن علقت : آه رائع جدا ، أين هو الآن ؟؟
رد كريم بحماس : إنه ف قاعة الضيوف مع صوفي ..
أمسك كريم يد والدته يجرها وهو يقول بحماس : هيا تعالي سريعا ، سريعا ماما ..
ضحكت مي وهي تقول لابنها : حسنا ، حسنا حبيبي ، أنا معك الآن اهدأ قليلا ..
ما إن فتح الباب حتى التفتت صوفي لوالدتها قائله بمرح شديد : ماما انظري من لدينا إنه عمي الحبيب باسل !! ثم جرت باتجاه والدتها واحتضنتها قائله : اشتقت لك ماما كثيرا ..
ردت مي بحنان : وأنا كذلك حبيبتي ..
نهض باسل من المقعد حين اقتربت منه زوجة أخيه ومد لها يده مصافحا وقد علت الابتسامة الرائعه محياه وهو يقول : مساء الخير عزيزتي ..
ردت مي بابتسامة جذابه : أهلا باسل ، حمدا لله ع سلامتك ، وأخيرا عدت لأرض الوطن أيها الطائر المهاجر !!!
ثم أشارت إليه بالجلوس بينما قال لها بابتسامة لطيفه : لقد قلت لك منذ عام أثناء مراسم العزاء بأنني سأعود من أمريكا ع الفور كي أباشر مسؤولية الشركه حال انتهائي من الدراسه ، أليس كذلك ؟
رفعت مي شعرها الذي تساقط ع عينيها حين أزاحت النظارة الشمسيه من ع قمة شعرها ، مما جعل باسل يشعر بمدى سحر هذه المرأة التي أمامه وقوة تأثيرها ع من حولها من الجنس الآخر ، فيا لها من امرأة استثنائيه ف كل شيء ..
لم ينكر طيلة حياته بأن شقيقه الراحل ( جلال ) كان محظوظا بزواجه من هذه الجميلة الناعمه ذات الشخصية الطاغيه والآسره للقلوووووووووووب !!!! ولا يستطيع الإنكار أيضا بأنه افتتن بجمالها و أعجب بشخصيتها منذ أن وقعت عيناه عليها و خصوصا منذ الوهلة الأولى !!!
شعرت مي بنظراته الثاقبه لها مما جعلها ترتبك قليلا قبل أن تعلق بمرح : حمدالله ع عودتك يا بطل ، سأعطيك فترة أسبوع واحد فقط كي ترتب أمورك وتستعد لخوض التحدي الجديد فرئاسة الشركه تتطلب تركيزا ومجهودا خرافيا وغير طبيعي ، كما أن هناك رزنامة مواعيد كثيره بانتظارنا معا !! فهل أنت ع استعداد لخوض غمار هذه المعمعة معي يا عزيزي ؟؟
ابتسم لها باسل وهو يرفع يديه قائلا : أنا رهن الإشارة سيدتي وحتى من الغد إن أردتي ، هههههههههههه ..
ضحكت مي قائله : لا لا .. لن نرهقك و قد جئت للتو من آخر الدنيا ، فهل رأيت أكثر من هذا التساهل سيد باسل ؟؟
ضحك باسل وهو يقول للطفلين بحماس : مرحا ، مرحا ، هل رأيتما كرم وسخاء ماما ، ف هذه الحاله سوف أنفذ وعدي لكما ، هل أنتما سعيدان الآن ؟؟ هنا قفز الإثنان ع حجر عمهما بسعادة وسرور وسط دهشة مي التي لم تعرف ما الذي يجري بين الطفلين وعمهما !!
نظرت إليهم بدهشة واضحه وهي تقول : ما الذي يجري هنا ؟ وما حكاية الوعد الذي قطعته لهما ؟
ضحك باسل وهو يحتضن ابني أخيه قائلا : يا ستي لقد وعدتهما إن سمحتي بأخذ براحه خلال هذا الأسبوع ، أن أخذهما ف نزهة بحريه ف اليخت الخاص بي لمدة 3 أيام برفقة أبناء شقيقتي ناديه ف الغد إن شاء الله ، طبعا ف حالة موافقتك عزيزتي ، وأظن بأنهما بحاجة ماسه لتغيير الأجواء التي تعرفينها جيدا ، ما رأيك ؟؟
هنا قفز الطفلان ع والدتهما يقبلانها وهما يتوسلان لها بأن توافق ع قبول النزهة مع عمهما ف الغد ...
ضحكت مي جراء هذا الهجوم الجميل من طفليها فما كان منها إلا أن رفعت يديها قائله : حسنا ، حسنا لا مانع لدي ف ذلك ولكن بشروط !!!
هنا توقف الإثنان عن الفوضى ، بينما قالت صوفي باستسلام تام : نحن موافقان بدون أن نعرف الشروط ..
ضحكت والدتها قائله : سنرى إن كنتما ستوافقان أم لا يا ست صوفي ، حسنا الشرط الأول هو : أن تسمعا كلام عمكما ف أي شيء يقوله أثناء الرحله ..
رد الإثنان بصوت واحد : موافقان ماما ..
قالت مي وهي تبتسم : الشرط الثاني : التقيد بنظام السلامه ف اليخت والكلام موجه إليك كريم ، مفهوم ؟؟
قبل كريم خد والدته قائلا : حسنا ماما موافق ..
احتضنته مي وتابعت : الشرط الأخير : عودا إلي سالمين ولا تتأخرا ، لإنها المرة الأولى التي ستبتعدان عني منذ رحيل بابا ... !!!
هنا أحاط الإثنان بوالدتهما وأخذا يقبلانها بحب وهما يقولان : أجل ماما سنفعل كل ما ذكرتي ..
ابتسم باسل بسعاده وهو يرى مدي تلاحم الأم مع طفليها فما كان منه إلا أن علق قائلا : كم أنا سعيد بما أرى مي إنك حقا رائعه بكل ما تعنيه الكلمه ، أنا فخور بك عزيزتي ...
نظرت إليه مي بامتنان وهمست بتأثر وهي تحتضن طفليها بحب : إنهما أغلى أمانه تركها لي (جلال ) !!
علق باسل : لطالما كنتي مثال الأم المثاليه والزوجة الرائعه ، لا يمكن أن تتخيلي كم كنت أحسد المرحوم ع أن منحه الله أجمل نعمه وهبه ممكن أن يحصل عليها الرجل ف حياته ، وقد كان محظوظا بك عزيزتي ...
شعرت مي بالخجل لكلماته الغزلية الراقيه فما كان منها إلا أن نهضت قائله : آه عذرا باسل لقد سرقتنا الأحاديث عن دعوتك لتناول الغداء معنا !!
نهض باسل قائلا : لا داعي لذلك عزيزتي ، فسأتناول الغداء مع ناديه والأولاد فهم بانتظاري ..
ردت مي : لا بأس اعتذر منها اليوم ع أن تعوضها ف الغد ، ما رأيكما يا أبنائي الأعزاء ؟؟
هنا اقترب كريم من عمه وأمسك بيده بينما أمسكت صوفي بيده الأخرى وأخذا يجرانه نحو قاعة الطعام قائلين : هيييييييه ، عمي باسل سيبقى معنا لبعض الوقت هيييييييه ...
ما إن عم الهدوء القاعه بعد خروجهم حتى تنهدت مي بعمق وهي تتجه نحو صورة زوجها الراحل المعلقة ع الحائط ، ثم همست بتأثر : جلال ، ها هو باسل يعود كي يساندني ف حمل مسؤولية الشركه ، أتمنى أن ترقد ف مثواك وأنت راض عني ، آه لو تعلم حبيبي كم نفتقد وجودك كثيرا وخصوصا كريم !!!
خرجت من قاعة الضيوف وتوجهت للإنضمام مع طفليها وعمهما ع الغداء الذي تخللته الأحاديث الشيقه والمرحه والمغامرات اللطيفه التي كان يحكيها لهما باسل بتشويق وإثارة لا حد لها ، أما مي فقد أخذت تراقب طفليها اللذين كانا منبهرين بعمهما الوسيم وبمغامراته الشيقه !!
كانت مي تأكل بهدوء وتنظر إلى باسل من طرف خفي وسؤال واحد كان حائرا وملحا بداخلها : لماذا يبقى رجل وسيم وناجح و ذو شخصية رائعه ومحبوبه من الجميع مثل باسل بلا زواج حتى الآن ؟؟؟
هي تعلم جيدا بأنه لم يعد ذلك الشاب الصغير ، فهو يبلغ الآن الثامنه والثلاثين من العمر !!!! سؤال لم تجد له جواب منذ التقت به لأول مره ، أثناء حفلة خطبتها لشقيقه المرحوم (جلال) !!!!







رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ мᾄʀἷὄ على المشاركة المفيدة:
قديم اليوم, 10:05 PM   #2


الصورة الرمزية мᾄʀἷὄ

 عضويتي » 1762
 جيت فيذا » 6-7-2015
 آخر حضور » اليوم (07:23 PM)
آبدآعاتي » 494,482
الاعجابات المتلقاة » 11602
 حاليآ في » صلالة أرض الأصالة
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 2,779
شكرت » 199
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » التقني ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » мᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7-up
قناتك action
 hilal
مَزآجِي  »  
 آوسِمتي وسام شكر وتقدير وسام الشكر وسام نبض جنون وسام فعالية أجمل تصميم بمناسبة مرور خمسة سنوات على 

мᾄʀἷὄ غير متواجد حالياً

افتراضي





* المشهد 39 *




ما الذي يحدث بينكما ملك أجيبيني ؟؟ فمنذ عودة شقيقتك شمس من سيدني وأنتما الإثنتان ع غير العاده ؟ وربما هذا الفتور بينكما كان منذ فتره طويله بدون أن أعرف ، بسبب أن شمس لم تكن متواجده معنا ف البيت !!!
أعتدلت ملك ف جلستها وهي تواجه والدتها السيده بهاء التي كان ولابد أن تلاحظ هذا الجفاء الغير مفهوم بين الشقيقتين !!
تكلمت ملك بصوت هادئ : نعم ماما لا أستطيع أنكار ما تقولينه !!! هناك جفاء بيني وبين شمس منذ فترة طويله ، ولا أحد يعرف بالأمر ، لأنني لا أحبذ الحديث عن هذا الموضوع ، فأرجوك ماما بألا تلحي ف معرفة السبب لأنني لن أتحدث فيه أبدا !!
نظرت إليها والدتها باستفهام وتعجب وهي تقول : ملك !! أنا ماما التي تعتبرينها الأم والصديقه وكل شيء لك !!! لطالما حكيت لي مشاكلك وخفايا أسراراك ، فما الذي تغير الآن كي تخفي عني أمرا صعبا كهذا ؟؟ ألا تدركين بأنكما ابنتاي اللتان لا غنى لي عنهما أبدا ؟؟ لذا لا أستطيع أن أراكما ف مثل هذا الحال دون أن أتدخل ، هل تفهمين ؟؟!!!
حين لم تجب ملك بشيئ ، تابعت والدتها بضيق شديد : لم ألح ف معرفة أسباب فسخ خطوبتك ع سيف والكل هنا ف البيت احترم رغبتك وإرادتك ، ولكن الأمر هنا يتعلق بموضوع أكبر وأجل !! إنها شقيقتك ملك وتوأم روحك كما كنتي تسمينها دائما ، فيجب أن تتكلم احداكما ، لأنني لن أصمت ع هذا الوضع بتاتا ، وليكن في معلومك !!!
نهضت ملك من سريرها وهي تغالب دموعها بصعوبه ، أجل إن الوضع متوتر بينها وبين شمس منذ أن عادت شمس من سيدني لاستكمال دراستها هنا ، لم يكن استقبالها بالأمر الهين ع ملك ، فقد كانت تحاول أن تتعامل مع شقيقتها بحذر شديد و ع قدر لا بأس به من الود ، كي لا يكشف أمرهما أمام الجميع ، وقد نجحتا إلى حد ما ؟ لكنهما نسيتا أن هناك قلب نابض بالحب ، وملاك حارس ف هذا البيت يرصد كل شاردة ووارده فيه !!! أجل فقد كان قلب الأم دليلها ف كل حركة وسكنة تحدث بين الشقيقتين سواء ف التجمعات العائليه أو هنا ف البيت الذي نشأتا فيه منذ نعومة أظفارهما !!
اقتربت السيدة بهاء من ابنتها وأدارتها إليها وهي تقول بحنان : بنيتي ، مهما كان نوع الخصام بينك وبين شقيقتك هائل وعظيم ، فيجب أن تضعي ف ذهنك بأن هذا البيت قد تأسس ع الحب والود والألفة والتسامح ، فلا مكان للكراهية و الحقد هنا أبدا ، وأنتي تعرفين هذا جيدا ، أليس كذلك حبيبتي ؟؟؟
هنا انفجرت ملك بالبكاء وهي تلقي بنفسها بين ذراعي والدتها هامسه من خلال دموعها : لم أكن لأدع كل هذا الجفاء ليصل بي وبشمس إلى هذا الحد !!! ولكني لم أستطع تحمل ما حصل ، لقد كان الألم أكبر من احتمالي ماما !!! وما حدث من شقاق بيني وبين شمس لم أكن أتخيل أن يحدث ف يوم من الأيام ، فأنتي تعرفين جيدا مدى ارتباطي الشديد بها !!
أمسكت السيدة بهاء بكتفي ابنتها وهي تقول بحزن : إذن ما الذي يمنعكما من طي صفحة الجفاء التي لن ألح بمعرفة تفاصيلها إن كنتي لا تريدين البوح بها ؟؟
مسحت ملك دموعها بيدها وهي تقول : سامحيني ماما ، فأنا بحاجة إلى المزيد من الوقت كي أتجاوز هذا الأمر ، أرجوكي !!
احتضنتها والدتها وهي تهمس بحزن واضح : حسنا حبيبتي كما تشائين ، ولكن أتمنى بألا يطول هذا الوضع كي لا يلحظ عمر وبابا هذا التوتر الذي نجحتما ف اخفائه عنا حتى الآن ، هل تعديني ملك ؟؟
همست ملك بتأثر واضح : أعدك ماما ، سأحاول إنهاء هذا الأمر قريبا ، وقريبا جدا !!!

جلس السيد مراد أمام ابنه عمر ف مكتبه ف الشركه وهو يقول : هل تظن بأنني سعيد برؤيتك هكذا وقلبك معلق بهذا الشكل ؟؟
تنهد عمر وهو يقول بأسى : ما الذي يتوجب علي فعله يا أبا عمر ؟؟ فالوضع معقد بشكل كبير ، والسيدة بياتريس ترفض ارتباطي بسوزي وذلك من أجل الأسباب التي أنت تعرفها جيدا !!
نهض والده وتوجه لنافذة المكتب الفخم التي تطل ع الشارع ف وسط البلد وأخذ ينظر إلى الأفق وكأنه يستعيد تلك الذكريات البعييييده أثناء دراسته ف إنجلترا !!!
تنهد بعمق شديد وهو يهمس بابتسامة غامضه : وما أدراك من هي بياتريس !!!
تكلم عمر بيأس واضح وهو ينظر إلى الأعلى : لا أستطيع إلقاء اللوم عليك فيما حدث ، فلم تجري الرياح كما شئت قديما بسبب جدي رحمه الله ، ثم نهض واقترب من والده قائلا : كنت مغلوبا ع أمرك !! أليس كذلك بابا ؟؟
نظر السيد مراد لابنه بتأثر وقال وهو يتوجه إلى مكتبه : إلى حد ما ، كلامك صحيح ، ولكني كنت جبانا وكنت أخشى من المسؤولية التي شعرت بأنها أكبر من أن أتحملها بني !!
نظر عمر إلى والده متسائلا : لم أفهم ما الذي تعنيه ؟؟!!!
جلس والده ع مقعده وهو يقول : ربما ، وأقول لك ربما استشعرت بأهمية الالتزام بوعدي لها بالزواج ، ولكني كنت أجبن من أن أصارحها بانسحابي من جل هذا الأمر ، كما كنت أخشى المواجهة مع والدي الذي ما لبث أن علم بالأمر ، وحدث ما حدث بقراره الصارم أن أعود لأرض الوطن بعد انتهائي من الدراسه !! نعم عمر أعترف لك بأنني كنت جبانا ، وربما كنت فقط مستمتعا بحالة الحب الأول الذي كنت أعيشه مع فتاة شقراء جميله من القارة الأوروبيه ، كما كان ارتباط معظم الشباب العربي آنذاك بالفتيات الإنجليزيات لشدة جمالهن وحسنهن الباهر ، هل تفهمني بني ؟؟؟!!
هز عمر رأسه وهو يهمس : بالطبع بابا ، ولكني بدأت أفهم بشكل واضح الآن بأنك لم تكن جادا ف إتمام العلاقة بشكل رسمي معها ، لذا تحججت برفض جدي الموافقة ع هذا الزواج أليس كذلك ؟؟
ساد صمت للحظات قبل أن يتكلم السيد مراد قائلا : بلى بني كلامك صحيح !! لقد حطمت قلبها بشكل كبير ، وبمجرد عودتي إلى أرض الوطن ، قمت بطي صفحة بياتريس إلى الأبد والموافقة ع الزواج من والدتك التي اختارها لي جدك دون أن التفت إلى الماضي !!!
هنا سأله عمر بأسى : ألم تشعر بتأنيب الضمير طيلة تلك السنوات الماضيه تجاه بياتريس ؟؟ !!!
رد والده باستسلام واضح : مؤكد بني ، ولكن الأمر قد فات ع العودة أو الاعتذار .. !!!
همس عمر متأثرا : يا إلهي !! انظر إلى سخرية القدر سيد مراد !! لقد دارت بك السنون والأيام لتجد ابنك يواجه نفس المصير مع ابنتها ، ولكن ف زمن آخر وظروف مختلفه ، ثم زفر بعمق وهو يتابع حديثه : بت أدرك الآن بأنها لن تغفر وتسامح ، وسأكون أنا وسوزي ضحية ذلك الماضي التعس !!!
نظر إليه والده بدهشة واضحه وسأله قائلا : وهل معارضة بياتريس وموقفها مني يستطيع منع زواجك من سوزي ؟؟؟ إن عقلية ونشأة فتاة الغرب تختلف عن عقلية فتياتنا هنا ف الشرق ، فسوزي ليست بحاجة إلى موافقة والديها كي تتزوج منك ، أليس كذلك ؟؟؟
نظر عمر بحزن إلى والده قائلا : معك حق بابا وهذا هو رأي سوزي بالضبط ، ولكن المشكلة تكمن لدي أنا ، فلن أشعر بالسعادة الكامله حين أحرم سوزي من عائلتها التي نشأت وترعرعت فيها منذ الصغر !! ثم نظر إلى والده بألم وقال : هذا التعنت ف الرأي لدي ما هو إلا نتاج تربيتك بالمحافظة ع القيم والمبادئ والأخلاق التي غرستها بداخلي منذ أن كنت مراهقا وحتى الآن !! فلن أستطيع الزواج من أية فتاة بدون رغبة والديها حتى وإن كانت من بلاد العم سام أو أي بلاد غربيه ترفع شعار الحرية ف كل شيء !! فأنا أحبذ أن ينشأ أطفالي بشكل هادئ ومستقر وبألا يحرموا من التواصل بين العائليتين !! وخصوصا العائلة الأخرى ف الطرف الآخر من الأرض !! هل تفهمني بابا ؟؟
هز السيد مراد رأسه بحزن وهو يهمس : يا إلهي كم هو مؤلم هذا العقاب ؟؟ فلم أكن أتوقع أن أجد نفسي وبعد مرور تلك السنين وجها لوجه أمام بياتريس ولو بشكل غير مباشر !!!
رد عمر بحزن واضح : يبدو وأن عدالة السماء كانت كفيلة بأن تقتص لبياتريس ولو بعد حين !!
همس والده قائلا : كنت أعلم بأنها لم ولن تسامحني عما اقترفته ف حقها ف الماضي ، وها هي الفرصة قد سنحت لها ، كي تنتقم مني أشد انتقام برفض زواجك من ابنتها ... !!!
تنهد عمر بقهر شديد قائلا : معك حق بابا ، و لكني لن أيأس ف استمالة قلبها بشتى الطرق حتى تتناسى ذلك الماضي الأليم و توافق بملئ إرادتها ع مباركة زواجي من ابنتها ، وتأكد بأنني لن أدخر جهدا ف المحاولة مهما كلفني الأمر !!!
اقترب منه والده وربت ع كتفيه قائلا بأسى : سامحيني بني ، فأنا السبب فيما تعاني منه الآن !!
ابتسم عمر بمرارة شديده وهو يقول : يبدو وأن ع أحدنا دفع ثمن أخطاء الماضي ، وترقب ما سيسفر عنه المستقبل الآتي سيد مراد !!!

كان الدكتور محسن يجري ع شاطئ البحر ف إحدى الصباحات الجميله والهادئه مع صديقه وزميل دراسته الدكتور عصام الذي توقف عن متابعة الجري وهو يلهث قائلا : ع رسلك يا محسن هل تريد أن تفجر أوعيتنا الدمويه جراء هذا الركض المتواصل بدون توقف للراحة ولو لدقائق بسيطه ؟؟
توقف د. محسن بجوار صديقه وهو يلهث قائلا : إننا لم نتجاوز العشر دقائق بعد ، وأنت تقول بأن شرايينك الدمويه قد تنفجر أيها الكسول !!!
هنا جلس عصام ع الرمال البارده وهو يقول : أنا رجل مدخن وأنت تعرف جيدا بأن رئة المدخن لا تحتمل الضغط الكبير لمثل هذا النوع من الرياضات المجهده !!
جلس محسن بجواره وهو يلتقط أنفاسه المتسارعه قائلا : حسنا أيها المدخن الفيلسوف ، وما الذي يمنعك من التوقف عن هذه العادة السيئه ، أين هي إرادتك يا دكتور ؟؟
رد عصام بتأفف واضح : لم تأت بي إلى هنا لتقديم النصائح أليس كذلك ؟؟
ابتسم له صديقه قائلا : بالطبع لا ، فلا فائدة ترجى من هذه النصيحة المتكررة أبدا ، ثم أخذ نفسا عميقا وهو يقول : حسنا سيد عصام سوف نرتاح لبضع دقائق ، ثم نعاود الجري ، أوكي؟
هنا استلقى عصام ع الأرض بكامل جسده واضعا كلتا يديه تحت رأسه كي لا تتخلل الرمال شعره وهو يقول بمرح : شكرا سيدي ع هذا السخاء ف الوقت ، والآن دعنا ننعم ببعض السكينة وسط هذه الأجواء الصباحية الرائعه ، ثم تنفس بعمق سامحا بدخول الهواء النقي لرئتيه المتشبعتين برماد القطران والنيكوتين وهو يهمس : يا الله كم هو رائع منظر السماء وهي ملبدة بغيوم الشتاء المبكر !!!
ابتسم محسن برضى وهو يقبض بكفه ع حفنة من التراب البارد ثم سمح لها بالتسرب البطيئ من بين أصابعه كي تنساب ع الأرض بيسر وسلاسه ، كرر هذه العملية من ثلاث إلى خمس مرات قبل أن يوقفه سؤال عصام المفاجيء : هل تفتقدها يا صديقي ؟؟؟!!!
نظر محسن إلى تجمع كبير لأسراب طيور نورس كادت أن تغطي صفحة السماء لكثرة أعدادها الهائله ، وهمس قائلا : ربما !!!
نظر إليه عصام بطرف عينيه وعلق بدهشة كبيره : ولما الكذب الآن ؟؟
رد محسن بضيق : عصام أرجوك لا أريد الخوض ف هذا الموضوع لو سمحت ؟؟!!!
اعتدل عصام وجلس مواجها لصديقه قائلا : إن كنت تعشقها بهذا الشكل الكبير ، فلم التردد بمصارحتها والتقدم لخطبتها ما دامت هي الآن حره وقد مضى ع وفاة زوجها ما يقارب العامين وأكثر ، ما الذي تنتظره هااا ؟؟
حين لم يجب محسن ع سؤال صديقه تابع عصام حديثه بسخرية لاذعه قائلا : يبدو لي والله أعلم ، بأنك من النوع السادي الذي يتلذذ بجلد قلبه و مشاعره بقسوه وبلا رحمه ، ألست كذلك سيد قيس ؟؟ !!!
نظر إليه محسن بغضب قائلا : ما هذا الهراء الذي تقوله ؟؟
رد عصام باستهزاء واضح : هراء ؟ !!! حسنا يا دكتور ، دعنا من هذا الهراء ، واشرح لي ما الذي يدور ف ذهنك ؟؟ وما الذي تخطط له كي ترتاح من هذا العذاب الذي لا نهاية له؟؟؟ !!!
تنهد محسن بعمق وهو يقول : يجب علي التحلي بمزيد من الصبر حتى يحين الوقت المناسب كي أتحدث معها ف هذا الموضوع ، فأنا أشعر بأنها لم تتجاوز صدمة وفاة زوجها حتى الآن !! كما أن حالة كريم النفسيه عادت للإنتكاس من جديد ، وعلاجه يتطلب التأني قبل الخوض ف أية مواضيع قد تشوش ذهنه وتعود بنا إلى الخلف ، ثم زفر بشده وهو يلقي بحجر صغير تجاه مياه البحر قائلا : لن يستوعب الطفلان وجود أي رجل قد يحل محل والدهما ف الوقت الراهن ، لذا وجب علي حساب كل خطوة باتزان و بتأن كبير .. !!!
هنا نهض عصام وأمسك بيد صديقه يجره إليه قائلا : حسنا فهمنا الدرس ، ولكني أخشى من فوات الأوان ، فكما أخبرتني سابقا بأن عم الطفلين قد دخل ف الخط ، ولا نعلم ما ستفرزه الأيام القادمه ، فقد يكون له رأي آخر !!!
نظر إليه محسن باستنكار وهو يقول : ما الذي تعنيه ؟؟
نظر اليه عصام للحظات ثم انطلق جاريا وهو يصيح بسخرية لاذعه : إنه العم يا روميو ، وكما يقول المثل : الأقربون أولى بالمعروووووف ، هههههههههه !!!
بهت محسن للحظات ، وشرد ذهنه بعيدا قبل أن يستوعب الأمر جيدا و يتحسس الخطر القادم من البعيييييد ، أجل فكلام عصام صحيح 100% ولا غبار عليه ، فكيف لم يفطن إلى هذا الأمر جيدا ، حين أخبرته مي ذات مساء ، بمدى سعادة طفليها بعودة عمها من الخارج وقربه منهما بشكل متواصل !! كيف لم يدرك ذلك !! كيف ؟؟؟
هنا نظر إلى صديقه الذي ابتعد عنه بمسافة كبيره ، بينما كان صدى صوت عصام يتردد بداخله مكررا جملته الأخيره : الأقربون أولى بالمعروووووووووف !!!!!






رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ мᾄʀἷὄ على المشاركة المفيدة:
قديم اليوم, 10:07 PM   #3


الصورة الرمزية мᾄʀἷὄ

 عضويتي » 1762
 جيت فيذا » 6-7-2015
 آخر حضور » اليوم (07:23 PM)
آبدآعاتي » 494,482
الاعجابات المتلقاة » 11602
 حاليآ في » صلالة أرض الأصالة
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 2,779
شكرت » 199
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » التقني ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » мᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7-up
قناتك action
 hilal
مَزآجِي  »  
 آوسِمتي وسام شكر وتقدير وسام الشكر وسام نبض جنون وسام فعالية أجمل تصميم بمناسبة مرور خمسة سنوات على 

мᾄʀἷὄ غير متواجد حالياً

افتراضي






* المشهد 40 *




آنسة شمس أليس كذلك ؟؟
التفتت شمس لمصدر الصوت الذي نادى باسمها قبل قليل ، فنظرت إليه قائله : نعم أنا هي شمس !!
ابتسم مجد وقد بدا الارتباك واضحا ع ملامحه وهو يقول : أدرك بأنك لم تعرفيني ؟؟
أعادت شمس الكتاب الذي كانت تمسكه ع الرف ف المكتبة العامه التي جاءت إليها لاقتناء بعض المراجع الهامه ، ثم نظرت إليه وكأنها تحاول استرجاع لقاءا قديما جمعها به ف الماضي القريب ..
قالت له بابتسامة هادئه : أظن إن لم تخني الذاكره ، بأننا التقينا ف مكان ما ، ولكن أين ؟؟ لا أستطيع أن أتذكر !
ابتسم لها مجد وهو ف قرارة نفسه يشكر العناية الإلهية التي جمعته بها أخيرا بعد مضي أكثر من 3 سنوات ... !!!
مد يده مصافحة وهو يقول : أنا مجد صديق شقيقك عمر ، وقد سبق وإن التقينا منذ سنوات ف منزل صديقتك إن كنت تذكرين ، فقد كنا ف زيارة للكاتب المعروف نادر يوسف خال الآنسة شروق ...
هنا استعادت شمس ذاكرتها للحظات وهي تصافحه قائله : آه نعم ، لقد تذكرت ، أهلا بك أستاذ مجد ، وأرجو المعذره ..
رد مجد بمرح : لا عليك ، إننا بشر و معرضون للنسيان كثيرا وخصوصا وأننا لم نلتقي إلا مرة واحده .. !!
ابتسمت له شمس قائله : صحيح ، معك حق ..
ساد صمت للحظات لم يعرف مجد ما الذي ينبغي عليه قوله ، وشعر أن ذاكرته لم تعد تسعفه حتى بحرف ، برغم كونه محامي واحتراف تنسيق الكلام أساس مهنته ف التعامل مع الآخرين ، لكنه الآن يجد نفسه عاجزا عن إيجاد الكلمات المناسبه للتحاور مع شمس ، والتي تعد الفتاة الوحيده التي شغلت باله وتفكيره منذ أن رآها لأول مره قبل سنوات عده .. !!!
أعادته شمس لأرض الواقع وهي تسأله بقلق واضح حين لاحظت وجومه المفاجئ : أستاذ مجد هل أنت بخير ؟؟
نظر إليها مجد وقد شعر بالإرتباك ، ثم وضع يده ع رأسه وقد بدا أمامها كفتى مراهق يحاول استدراك الكلمات بصعوبة بالغه : آه عذرا انستي ، ماذا كنا نقول ؟؟
ابتسمت شمس وهي تشعر بمدى ارتباكه وخجله أمامها فقالت : ف الحقيقه لم نقل شيء حتى الآن !!
ضحك الإثنان معا بضحكات مكتومه ع هذا التعليق الطريف ، بينما قال مجد : صحيح معك حق ، ثم سألها : علمت من عمر بأنك عدت من سيدني ولم تكملي الدراسة هناك !!
رفعت شمس شعرها بنظارتها الشمسيه ع رأسها وهي تقول : بالفعل لم نستطع إكمال دراستنا أنا وشروق وذلك لأسباب خاصه ، فاتفقنا ع العودة معا إلى أرض الوطن لاستكمال ما تبقى من سنوات ف الجامعه الامريكيه ...
علق مجد بلا شعور : عودا حميدا آنسة شمس ، ولا يمكن أن تتخيلي مقدار سعادتي بعودتك !!
نظرت إليه شمس باستغراب ، مما جعله يشعر بفادحة تسرعه ف إظهار مكنون خفايا قلبه ، فسارع ع الفور بالتصحيح : أقصد بأن الكل بالطبع سعيد بعودتكما للديار ، كالأهل مثلا والأصدقاء ، أليس كذلك ؟
ابتسمت شمس قائله : بلى هم كذلك ، ثم نظرت إلى ساعتها وهي تقول : أستأذنك بالانصراف أستاذ مجد ، وفرصه سعيده ، تشرفت بلقائك ...
هنا تعمد مجد بمد يده كي يصافحها وقد بدا اهتمامه الشديد واضحا ع ملامحه ، مما جعل شمس تشعر بالخجل جراء نظراته الحنونه التي لم يستطع إخفاءها أكثر من ذلك !!
سحبت شمس يدها بسرعه من يده وهي تقول : بالإذن .. !!
راقبها مجد وهي تتوجه إلى أمين المكتبه كي توقع ع سجل استعارة بعض المراجع ، ثم تنصرف ع الفور تاركة إياه غارقا ف عالم آخر من الروعة والجمال ، بحيث بدأ يتساءل ف داخله عما ينبغي عليه فعله الآن كي يقترب من عالمها بخطوات إيجابيه وثابته ؟؟
أغمض عينيه للحظات وهو يستنشق رائحة عطرها الذي علقت آثاره ف يده حين صافحها ، مما جعله يهمس لنفسه بسعادة غامرة : إن لم يكن ما أشعر به الآن حبا فماذا عساه أن يكون ؟؟؟!!!!!

استرخت مي ع المقعد الخشبي الطويل أمام حوض السباحة ف النادي ، واضعة نظارتها الشمسية السوداء ع عينيها التي زادتها حسنا وبهاء ... !!!!
ف هذه الأثناء اقتربت منها ابنة عمها مريم وجلست بقربها وهي تقول : أوووووه يا لها من مسؤولية صعبه أن تعتني بأطفال ، ما الذي جعلني أفقد عقلي كي أفعل المستحيل لأصبح أما ، انظري إلي كيف غدوت ؟؟ لقد فقدت ما يزيد ع العشرة كيلو غرامات بسبب رامي ، آه كم هو شقي هذا الولد الصغير ، والأصعب من هذا وذاك بأن والده المحترم يرفض تركه ف البيت مع المربيه ، مع أنها تحبه كثيرا ، وحجته بأن مشاكل العاملات مع الأطفال تزداد هذه الأيام ، ولا يجب ترك الأطفال معهن لفترة طويله خلال اليوم ، لذا أضطررت لاصطحابه معي اليوم للنادي ، آه يا عزيزتي لو تعرفين كم أشعر بالتعب جراء الركض خلفه هنا وهناك !!!
ضحكت مي قائله : هذا قليل من كثير سيده مريم ، هل رأيتي الآن كيف تعاني الأمهات بسبب تربية الأبناء ؟؟ فإن اخترتي ممارسة مهنة الأمومة ع العمل ، فيجب عليك التضحية ف كل شيء من وقتك ومن نومك ومن رؤية صديقاتك وحتى من الجلوس لبعض الوقت مع زوجك أيضا ، هههههههه !!!
شاركتها مريم الضحك وهي تمسك ع رأسها قائله : يااااااااا إلهي !!! و يا لها من تضحيه ، ههههههههه ، ثم مدت يدها بخبث واضح وتناولت عصير البرتقال الطازج الخاص ب مي وهي تقول : عن إذنك فأنا أشعر بالعطش الشديد .. !!!!
احتجت مي وهي تحاول منع ابنة عمها من تناول عصيرها قائله : أليس بإمكانك طلب عصير من النادل ، يا إلهي لن تكبري أبدا ع هذه الحركات ، حتى وبعد أن أصبحت أما !!!
أجهزت مريم ع العصير كاملا قبل أن تطاله يد مي وهي تقول : لم ولن أتغير ، ههههههه ، ولا تحاولي أن تجعليني أبدو كالعجوز بسبب أمومتي فأنا ما زلت أشعر بأنني صبية صغيره وف سن المراهقه أيضا !! ثم أخرجت لسانها بحركة طفوليه ل مي التي ضحكت ع منظر صديقتها الطفولي وهي تقول : حسنا أيتها المراهقه الكبيره كما تريدين ، ثم ضحكت مجددا وهي تقول : وتتساءلين لم هو رامي دائم الفوضى والشقاوه هاااااااا ، إذا عرف السبب بطل العجب ، إنها الجينات الوراثيه سيده مريم ، ههههههههههه ...
هنا انفجرت مريم بالضحك ع تعليق ابنة عمها الطريف ، وما إن هدأت موجة الضحك حتى سألتها مي : أين الأطفال ؟؟
ردت مريم : ف قاعة الألعاب الإلكترونيه ، وقد أودعت رامي ف عهدة صوفي إلى أن يحين وقت الغداء ، كم أشعر بالجوع بسبب ركضي المتواصل وراء هذا الأمير الصغير كما يحلو لوالده تسميته بهذا اللقب ، ههههههه ..
علقت مي بابتسامة رائعه : لا تنسي بأن رامي قد أتى بعد سنوات طويله من حرمان منير من الأطفال وخصوصا بعد وفاة ابنته الراحله (منى) ، أفلا يحق له أن يهتم به و يدلله كثيرا ؟؟؟
تنهدت مريم قائله : وجراء هذا الدلال الزائد للأمير رامي ، نسيني منير ، ووضعني ع الرف ، ف غمرة ابتهاجه وسعادته بطفله المدلل ، وكأنني أصبحت عزولا بين الإثنين ؟؟
ضحكت مي قائله : هل تغارين من طفلك مريم ؟؟!!!
علقت مريم باستنكار لطيف قائله : بالطبع بدأت أغار ، فلم يعد ينقص منير إلا طردي من غرفة نومي بسبب أن الغرفة أصبحت مستودعا خاصا لألعاب الأستاذ رامي هل تصدقين ؟؟
ضحكت مي مجددا وهي تقول : كان الله ف عونك يا ابنة عمي العزيزه ...
فجأه سمعت الإثنتان أصوات جلبه وضوضاء آتية من مكان ما ، فلم تأبه مي لمصدرها ، عكس ابنة عمها الذي دفعها الفضول للنظر والتقصي ، فنهضت كي تعرف مصدر تلك الأصوات وهي تقول : ترى ما الذي يحدث هناك ؟؟ أرى تجمهرا لعدد من المراهقات قرب الكافتريا !!!
لم تعلق مي ع الأمر ، إلا أن سرعة خفقات قلبها ازدادت بشكل كبير حين صاحت مريم بحماس : أوووووه مي احزري مصدر هذه الضوضاء ، إنه سابي قلوب العذاري الكاتب الروائي نادر يوسف !!!
و بالرغم من مرور أكثر من 3 أعوام ع آخر لقاء جمعها معا ، فلا يزال وقع اسم هذا الرجل يوقظ فيها مشاعرا دفينه من نوع آخر !!
تنهدت بعمق وهي تحاول أن تتجاهل وجوده بمحاولات يائسه بإخماد نيران الأشواق التي اشتعلت بداخلها مجددا .. !!!
كانت وما تزال تحاول وأد ذلك الحنيييين ف الأعماق كي لا تصل إليه أشواقها القابلة للإشتعال بمجرد إحساسها بوجوده ولو من بعيييييد !!!
ولكن ، وفي حقيقة الأمر فإنه لم يستطع أي رجل إحداث مثل هذه الفوضى العارمه بداخلها وقلب كيانها ومشاعرها كما يفعل بها هذا النادر ، الذي عصف بقلبها وصال وجال فيه كيفما شااااااء ، وليته كان يعلم !!!!
أيقظتها مريم من شرودها وهي تقول : وااااو !! انظري من الحسناء التي معه ؟؟ !!! صاروخ أرض جو !! آه يا له من ماكر هذا النادر ، فهو لا يدخل أي مكان ويده خاليه أبدا ، هههههه ، ثم جلست ع مقعدها وهي تقول : يبدو وأنها صديقته الجديده .. !!!!
إحساس آخر هزمها وهي تحاول إنكار هذا المسمى الذي فرض نفسه أمامها وبقوه : ( الغيره ) ؟؟؟
هنا أغمضت عينيها بأسى ، ليعود عقلها كي يؤكد حقيقة أخرى لم تحاول أن تنكرها وهي : أن نادر يوسف هو الرجل الوحيد الذي اجتاحتها بسببه أحاسيس الغيرة التي لم تكن تعرف طريقها إلى قلبها سواء قبل أو بعد زواجها (بجلال) ، وهذا الأخير أيضا لم يستطع إشعال غيرتها من خلال وجود العديد من النساء ف فترة ما حوله !!!!
عادت مريم من جديد لتعيدها إلى أرض الواقع قائله بهلع واضح : مي انظري ، إنه يقترب منا !!!!
كان قلبها يخفق بجنون بينما بدت ملامحها جامده بشكل لا يمكن أن يتخيله إنسان !!
فاكتفت بالرد بعبارة واحده وببرود شديد : لا شأن لي به !!
ساعدتها نظارتها الشمسية السوداء ع إخفاء ملامحها بشكل كبير ، مما جعلها تشعر بالراحه كي لا يكشف أمرها ..
سمعت صوته المميز يقول : مساء الخير مدام جلال الدين ، ثم مد يده مصافحا وهو بصحبة صديقته الحسناء ( يارا ) !!! التي كانت متأبطة ذراعه وقد بدت غير سعيده بهذا اللقاء الثقيل جدا ع قلبها !!!! فقد نيران الغيرة تشتعل ف قلبها حين يذكر اسم مي أمامها ، فما بالك عندما تلقاها وجها لوجه !!!
انحنى نادر باحترام شديد وقبل يد مي وهو يقول بصوت جاد : أرجو أن تقبلي مني أحر التعازي بوفاة السيد(جلال الدين) ولو أنها جاءت متأخره نوعا ما ، ولكن عذري سيدتي هو أنني كنت خارج أرض الوطن حين علمت بخبر مصابكم الأليم !! وبالرغم من انشغالي إلا أنني قمت بالواجب ، وذلك بتقديم التعازي والمواساة لك ولأسرة الفقيد عبر الصحف اليوميه فور عودتي من الخارج ..
ردت مي بصوت هادئ : شكرا لك سيد نادر ، أجل لقد قرأت تعازيك ف تلك الأثناء ولك جزيل الشكر والإمتنان ..
هنا نظر نادر إلى صديقته قائلا : آه ، دعيني أعرفك بصديقتي العزيزه الآنسة يارا وهي فنانة تشكيله ومهندسة ديكور ف إحدى الشركات الرائدة ف البلد ، ثم نظر إلى يارا قائلا : يارا أعرفك بسيدة المجتمع المخملي المعروفه السيده مي زوجة السفير السابق ورجل الأعمال الراحل (جلال الدين الألفي) ..
صافحتها يارا قائله بابتسامة متكلفه : تشرفت بمعرفتك سيده مي ، لقد كلمني نادر عنك كثيرا !!!
رفعت مي حاجبيها بدهشة واضحه ، بينما شعر نادر بالاحراج الشديد ، فما كان من مريم إلا أن قامت باحتواء الموقف وهي تمد يدها كي تصافح يارا قائله بمرح : وأنا مريم ابنة عم مي تشرفت بك آنسه يارا ، لم لا تنضمان إلينا لتناول الغداء ؟
هنا سارع نادر قائلا : يشرفنا ذلك ، ولكن يجب أن نستأذن منكما الآن ، فلدي موعد هام مع مدير إحدى دور النشر لمناقشة آلية نشر كتابي الجديد الذي سيصدر خلال الأيام القادمة إن شاء الله ...
علقت مريم بحماس : وااااو رواية رومانسيه جديده ؟؟
رد نادر : نعم إنها كذلك سيدتي ...
تجرأت مريم لتسأله قائله : هل لنا بمعرفة اسم الرواية بشكل حصري أم أنه سيكون سرا و مفاجأة مشوقه لقرائك الأعزاء ؟
ابتسم نادر ثم نظر بحنيين واشتياق إلى مي وقال : ليس سرا سيدتي فاسم الروايه هو : ( متى تعودين ) ؟؟ !!
شعرت مي بأن العنوان يرمز لشيئ خااااااص جدا يتعلق بها وحدها فقط فما كان منها إلا أن التفتت إليه ومن خلال نظارتها السوداء تعانقت نظراتهما ف لحظة توقفت فيها عقارب الساعه ، حيث عادت بهما السنوات القليلة الماضية لذكرى ذلك العناق الذي لم يستطع أي منهما محو تفاصيله من الذاكره حتى هذه اللحظه !!!!!!
فجأه صاحت مريم وهي تعيدهما إلى الأرض : وااااو يا له من عنوان جميل لقصة أجزم بأنها ستكون رائعه وقبل أن أقرأها ، ثم ابتسمت وهي تنظر إلى نادر قائله بتردد : أستاذ نادر ، هل لي برجاء صغير ؟؟
التفت إليها نادر قائلا : بكل سرور سيدتي تفضلي ..
قالت مريم بخجل واضح : أريد منك نسختين يكون عليهما توقيعك واحده لي والثانيه لابنة عمي مي وطبعا من الإصدار الأول إن لم يكن لديك مانع !!
نظر نادر إلى مي ثم قال : إنه لمن دواعي سروري بأن أهديكما كتابي الجديد !!!
ف هذه الأثناء ، قطع صوت مألوف ل مي ذكرى هذه اللحظة العاطفية التي عاشتها مع نادر للحظات ، وكان صاحب الصوت عم الطفلين باسل الذي صاح بمرح : هاللو ، آمل بألا أكون قد تأخرت ع الغداء ؟؟!!
هنا نهضت مي من مكانها وقد علت الابتسامة ثغرها وهي ترحب بقدوم باسل : هاللو باسل ، أجل لقد تأخرت كثيرا عزيزي !! ( وربما كانت تبالغ قليلا ف الترحيب به ، فغريزتها الأنثوية الماكره حرضتها ع إشعال فتيل الغيرة ف قلب نادر كما فعل بها للتو ، والعين بالعين والسن بالسن ) !!!
نظر باسل إلى نادر ويارا وهو يمسك بيد زوجة أخيه بطريقة أضرمت النار ف قلب نادر الذي جاهد كي يبدو هادئا وغير مبال بأي شيء !!!
تكلم باسل بمرح : هل لدينا ضيوف ؟؟
ابتسمت له مي وهي توجه حديثها لنادر و يارا : اعرفكما برجل الأعمال السيد باسل شقيق المرحوم زوجي ، ثم التفتت إلى باسل قائله : دعني أعرفك بالكاتب الروائي الكبير نادر يوسف ، فارس الرومانسيه منذ أكثر من عقد من الزمن ، حيث لم يظهر أمامه أي منافس ع الساحة الأدبيه حتى الآن !!
تبادل الرجلان التحيه بينما علق نادر بامتنان : يبدو وأن السيدة جلال الدين تبالغ قليلا ...
تكلم باسل بحماس :وااااو ، ماذا تقول يا رجل ؟ إنك أشهر من نار ع علم ، و أخيرا تشرفت بلقائك ، فقد سمعت عنك كثيرا ، ولكن بسبب أسفاري الكثيره لم يتسن لي قراءة أيا من رواياتك المتميزه ... !!!
هنا صاحت مريم بحماس : لا تقلق من هذه الناحيه فجميع روايات السيد نادر ستجدها ف مكتبة مي العامره من الألف إلى الياء !!! وبإمكانك استعارتها فقط وارجاعها فور الإنتهاء من قراءتها ، لأنها لن ترحمك إن أضعت أيا منها ، هههههههه ...
فجأه توقفت مريم عن الضحك لأنها شعرت بمدى إحراجها لابنة عمها التي نظرت إليها بغيظ ، فقد تم فضح اهتمامها بما يخص هذا الرجل الواقف أمامها ، والذي لم يحرك قلبها رجل سواه !!!
مضت لحظات صمت قليله قبل أن يقطعها نادر بقوله : آه سيد باسل ، اسمح لي بأن أعرفك بصديقتي الجميله ، الآنسة يارا ..
انحنى باسل وطبع قبلة احترام ع يد يارا قائلا بلطف : تشرفت بمعرفتك آنستي ...
ردت يارا بابتسامة رقيقه : الشرف لي أستاذ باسل ..
قال باسل بمرح : لماذا لا نجلس و نستمتع بمناقشة وتحليل بعض من قصصك الرائعه سيد نادر إلى أن يحين وقت الغداء ؟
هنا سارعت يارا بالكلام وهي تتأبط ذراع نادر قائله : شكرا لدعوتك السخيه أستاذ باسل ، ولكننا مرتبطان بموعد مهم جدا بعد نصف ساعة من الآن !!!
تكلم نادر وهو ينحني ليطبع قبلة دافئه ع يد مي قائلا : سررت بلقائك سيدتي ، ثم صافح باسل قائلا : تشرفت بمعرفتك أستاذ باسل وأتمنى لقاءك مجددا ، ثم أخرج بطاقته التعريفيه من جيب قميصه قائلا : هذه أرقام هواتفي وسأسر حتما بسماع صوتك عزيزي ...
رد باسل بمرح وهو يدس البطاقة الصغيرة ف جيبه قائلا : بالطبع يسعدني ذلك سيد نادر ، أما
يارا فقد اكتفت بايماءة خفيفه من رأسها للجميع ، ثم أمسكت بيد نادر مبتعدة به عنهم إلى الجهة الأخرى المقابلة لحوض السباحة ، حيث اختارا مائدة متطرفه للجلوس فيها بعيدا عن الآخرين .. !!!
نظرت مي إلى ابنة عمها نظرة عتاب شديده ، فما كان من مريم إلا أن استأذنت بالهروب قائله : سأذهب لتفقد الأطفال بينما تطلبان لنا الغداء ع ذوقكما !!!
ما إن اختفت مريم حتى جلس الإثنان ع مقاعدهما ، حيث بادر باسل بالحديث قائلا : أعتذر ع تأخري مي فقد اضطررت لأخذ شقيقتي ندى لعيادة تقويم الأسنان ، وإرجاعها مجددا إلى البيت ، ثم ابتسم لها متابعا حديثه : هااا ما الذي ستطلبينه لنا ع الغداء فأنا جائع بشكل كبير عزيزتي ، هههههههههه ...
ضحكت مي بعذوبة شديده وهي تناوله قائمة الطعام قائلة بمرح : دعنا نختار سويا ، ما رأيك عزيزي ؟؟؟
ابتسم لها باسل قائلا : فكرة رائعه يا سيدتي الجميله ، أنا موافق ، ههههههههه ، ثم ألقى نظرة ع القائمه وهو يهمس : حسنا لنبدأ بالمقبلات ، ماذا لدينا هنا ؟
اقتربت مي أكثر كي تساعده ف الإختيار وكان رأسها قريبا جدا من رأس باسل ، مما أشعل نيران الغيرة ف قلب نادر الذي كان يراقبهما من طرف خفي وهو مرتد نظارته الشمسية الداكنه ، و بالرغم من هيئته الخارجيه التي توحي بعدم اكتراثه بهما من خلال التمثيل و التظاهر بالإهتمام المبالغ بصديقته الجميله يارا ، إلا أنه تمنى ف قرارة نفسه ، لو كان بمقدوره الذهاب إليها ف هذه اللحظه كي يأخذها ( ويطير بها ) إلى مكان بعيييييييييييييد جدا ، ليس به مخلوق سواهما فقط .. !!!!!





يتبــــــــــــــــــع




رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ мᾄʀἷὄ على المشاركة المفيدة:
قديم اليوم, 01:24 PM   #4


الصورة الرمزية نـــــورة التميمي

 عضويتي » 805
 جيت فيذا » 26-8-2014
 آخر حضور » اليوم (11:09 PM)
آبدآعاتي » 362,162
الاعجابات المتلقاة » 5281
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 1,096
شكرت » 22
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » نـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك dew
قناتك abudhabi
 hilal
مَزآجِي  »  
мч ммѕ ~
MMS ~
 آوسِمتي وسام رد قناة جنون وسام الرد المميز للقسم نٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواط وسام رد رسمتنا من ابداعنا وسام ملك جنون 

نـــــورة التميمي غير متواجد حالياً

افتراضي



أبدعت,,,,,
,,,,,,,وتألقت
سلمت لنا اناملك على كل حرف خطته,,,
,,,,,,على كل كلمة رسمتها
عذرا,, لتقبل عباراتي المتواضعة,,,
فلم اجد الحروف التي تليق بسمو قلمك ,,
,,,,التي قد تلملم ردا يناسب روعة ما قدمته

لك ودي وجل تقديري,,



ختم / رفع / 1000 مشاركه / تقيم


 توقيع : نـــــورة التميمي




اللهم إرحم ابتسامتهم التي لم تختفي
من ذاكرتي وأصواتهم الذي لم يفارق
مسامعي،
اللهم اجعل فقيداي مُبتسمان
في أعلى جناتك

http://www.jnoon-m.com/vb/showthread.php?t=12942
‏‏‏


رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ نـــــورة التميمي على المشاركة المفيدة:
قديم اليوم, 01:52 AM   #5


الصورة الرمزية мᾄʀἷὄ

 عضويتي » 1762
 جيت فيذا » 6-7-2015
 آخر حضور » اليوم (07:23 PM)
آبدآعاتي » 494,482
الاعجابات المتلقاة » 11602
 حاليآ في » صلالة أرض الأصالة
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 2,779
شكرت » 199
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » التقني ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » мᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7-up
قناتك action
 hilal
مَزآجِي  »  
 آوسِمتي وسام شكر وتقدير وسام الشكر وسام نبض جنون وسام فعالية أجمل تصميم بمناسبة مرور خمسة سنوات على 

мᾄʀἷὄ غير متواجد حالياً

افتراضي







رد مع اقتباس
قديم اليوم, 11:23 AM   #6


الصورة الرمزية أمــيرة الحــب

 عضويتي » 871
 جيت فيذا » 7-10-2014
 آخر حضور » اليوم (06:02 PM)
آبدآعاتي » 764,504
الاعجابات المتلقاة » 23182
 حاليآ في » ع ــالـم الـ خ ــيال
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Qatar
تم شكري » » 13,434
شكرت » 2,567
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » أمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك
قناتك
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~


мч ммѕ ~
MMS ~
 آوسِمتي وسام الرد المميز للقسم نٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواط وسام رد رسمتنا من ابداعنا وسام ملك جنون وسام فعالية ابواب الحظ 

أمــيرة الحــب غير متواجد حالياً

افتراضي




ي مساء الجمال عل الكاتبة المميزة طفول وانيق الجنون الجنرال
عدنا للبارتات الجميله اللي بشو ق لها
نجي للاحداث الجميله
حبيت التعاون والتفاهم بين مي و مصطفى في ادارة الشركة
ويا حليلهم كريم وصوفي فراحنين برجوع عمهم باسل وبالالعاب اللي جابها لهم
وملك مدري متى بتتكلم مسكينه تمها حاولت وياها كثير لكن بدون فايدة
نجي ل عمر وابوه مراد وفعلا القدر لعب لعبته اللي سواه ابوه في شبابه وحبه تركه ل بياترس
انقلب على ابنه عمر الان وعلى حبه ل سوزي
نجي للدكتور محسن وحبه ومصارحته لصديقه محسن وفعلا مثل ما قال يمكن يسبقه عم الاولاد ل مي
ويا لها من صدفه جميلة لقاء مجد وشمس في المكتبة وحديثهم الشيق
اما مي مد ندري وش نهاية حب نادر لها وخفقان قلبها عند ذكر اسمه وحبيت عنوان القصة حيل
العنوان يدل دربه وهي مي المقصوده فيه
ويا حلاتهم مي ونادر كل واحد يبي يغيظ الثاني باسلوبه
ما شاء الله عليج كاتبتنا طفول السرد اكثر من رائع
تسلم الاياد جنرال وبشووق للقادم
لكم الود و باقات الليلك ي طهر
تقييمي , لآيكي اند 5 ستارز

يرفع


 توقيع : أمــيرة الحــب

لا اشبه أحد .. أنت لا تشبهين الا النقاء في طلتك ولمساتك الساحرة



رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أمــيرة الحــب على المشاركة المفيدة:
قديم اليوم, 01:39 PM   #7


الصورة الرمزية غزال

 عضويتي » 2037
 جيت فيذا » 8-9-2015
 آخر حضور » اليوم (12:11 AM)
آبدآعاتي » 115,176
الاعجابات المتلقاة » 22674
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 7,429
شكرت » 9,500
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » غزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك dew
قناتك abudhabi
 ithad
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~

http://up.jnoon-m.com/do.php?img=6297
мч ммѕ ~
MMS ~
 آوسِمتي وسام رد قناة جنون وسام رد رسمتنا من ابداعنا وسام ملك جنون وسام نبض جنون 

غزال غير متواجد حالياً

افتراضي



يا مساء الجمال على كاتبتنا وجميلتنا الغاليه طفول

ويا كل الهلا والمرحبا بك ناقل القصه الرائعه العزيز الجنرال
القصه كلها على بعضها جميلة احداث من تأقلم مي للنهوض بشركة زوجها المرحوم جلال ومباشرتها بنفسها لأدارة الشركه..

حبيت كريم وصوفي وروحهم الفرحه بقدوم عمهم ياسر اكيد شافوا فيه ابوهم الراحل..
حزنت لمشاعر ملك ومواجهتها لوالدتها وبكاؤها وانها ما تقدر تصرح لها بما في خاطرها على اختها شمس
كبيرة قلب وعقل ملك بهالتصرف ..
ويل قلبي على حالته مجد يوم شاف شمس وحالة الارتباك اللي جاه ..
ومحسن وخوفه من عم العيال انه ممكن يخطف قلب مي

والكاتب نادر وغيرته على مي وما رأه من تقارب بينهم ونفس مس وغيرتها من يارا وقربها من نادر
الاحداث جدا مثيره ومشوقه
تابعي كاتبتنا الغاليه وكلنا لك متابعين عزيزتي
الجنرال
لك ودي وكامل اعجابي ونجومي وتقيمي


 توقيع : غزال


(( ملك زماني )) : سلمت أنآملك التي كستني حلل الجمآل))


تسلم الايادي ماريو اهداء راق جدا ..


رد مع اقتباس
قديم اليوم, 08:48 PM   #8


الصورة الرمزية ملكة جنون

 عضويتي » 2016
 جيت فيذا » 6-9-2015
 آخر حضور » اليوم (04:25 AM)
آبدآعاتي » 440,354
الاعجابات المتلقاة » 26967
 حاليآ في » ╔►▓█ بلامأوى ▓█◄╗
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 19,700
شكرت » 21,430
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 30 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  » من الدنيا تعلمت
 التقييم » ملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك bepsi
قناتك mbc
 hilal
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~
عيسى العنزي

قلبك الطيب يا غالى .. أبيض بطبعه حنون

لو عطوني وخيرونى .. أنت بس اللى تكون
мч ммѕ ~
MMS ~
 آوسِمتي وسام رد قناة جنون وسام الرد المميز للقسم نٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواط وسام التكريم الردود  الحصريا   القسم آنٌسًسًـكآبّـ وسام رد رسمتنا من ابداعنا 

ملكة جنون متواجد حالياً

افتراضي



سلمت يمينك اخوي متابعين لابداعات اختياراتك


 توقيع : ملكة جنون



غلاه عندي يساوي الكون واوطانه
اللي خذا القلب باخلاقه وبسلوبه
دامه تميّز عن العربان بالحانه
هذي لحوني بحبه تتجه صوبه




وكأن الأشياء الجميلة توحدت فكنتيلااشبه احد





!NATSU يشرفني ان يتوج توقيعي بلمساتك فشكرا

мᾄʀἷὄ الله يديم اخوتك يارب




ولي مع جنون الحب عمر وذكرى لا تنتهي




رد مع اقتباس
قديم اليوم, 05:11 PM   #9


الصورة الرمزية بياض الثلج

 عضويتي » 4471
 جيت فيذا » 30-1-2017
 آخر حضور » اليوم (05:03 AM)
آبدآعاتي » 242,208
الاعجابات المتلقاة » 14111
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه United Arab Emirates
تم شكري » » 2,994
شكرت » 938
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
الحآلة آلآن  »
 التقييم » بياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond reputeبياض الثلج has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك dew
قناتك abudhabi
 ithad
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~
 آوسِمتي وسام الرد المميز للقسم نٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواط وسام رد رسمتنا من ابداعنا وسام رسمتنا من ابداعنا وسام ملك جنون 

بياض الثلج غير متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك العافيه على جودك الكبيره

على بساتين جنون الحب

كل الشكر والتقدير



كنت هنا بياض الثلج


 توقيع : بياض الثلج





شكرا المصمم المميز ماريو


رد مع اقتباس
قديم اليوم, 05:14 PM   #10


الصورة الرمزية حكاية عشق

 عضويتي » 4193
 جيت فيذا » 5-12-2016
 آخر حضور » اليوم (01:18 AM)
آبدآعاتي » 943,183
الاعجابات المتلقاة » 21810
 حاليآ في » جنون الحب ♥
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Algeria
تم شكري » » 5,970
شكرت » 1,499
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسره ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
الحآلة آلآن  »
 التقييم » حكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond reputeحكاية عشق has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك cola
قناتك abudhabi
 ithad
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~
ما أجمل ان تكون مثل البحر
لا أحد يعرف اسرارك خارجك
هادىء وأنيق وداخلك عالم عميق
мч ммѕ ~
MMS ~
 آوسِمتي وسام رد قناة جنون وسام الرد المميز للقسم نٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواط وسام رد رسمتنا من ابداعنا وسام المئوية التاسعه حكاية عشق 

حكاية عشق متواجد حالياً

افتراضي



قصة جميلة
سلمت الانامل


 توقيع : حكاية عشق



حكايه جميلـة سكنت عالمِي
لايشبها أحد
هي ليست صديقة هي أخت جمعني القدر بها
ربي أسعدها بقدر حبي لها





[ماريو} يسلمو كثير على الاهداء الرائع


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية بعنوان : انا وفيروز ,, للكاتبة العمانية طفووول ,, المشهد 36 ج1 + المشهد 36 ج2 + المشهد 37 мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 9 اليوم 02:05 PM
رواية بعنوان : انا وفيروز ,, للكاتبة العمانية طفووول ,, المشهد 23 + المشهد 24 ج1 + المشهد 24 ج2 мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 11 اليوم 06:24 PM
رواية بعنوان : انا وفيروز ,, للكاتبة العمانية طفووول ,, حصري للمنتدى .. المشهد 1 + المشهد 2 мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 13 اليوم 04:16 PM
رواية بعنوان : انا وفيروز ,, للكاتبة العمانية طفووول ,, المشهد 11 ج1 + المشهد 11 ج2 + المشهد 12 мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 9 اليوم 04:14 PM
رواية بعنوان : انا وفيروز ,, للكاتبة العمانية طفووول ,, المشهد 8 + المشهد 9 + المشهد 10 мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 13 اليوم 04:13 PM


الساعة الآن 05:54 AM

أقسام المنتدى

::: المنتـديات العـــامة ::: @ ~•₪• المــواضيــع العــــامـة~•₪• @ ::: المنتديات الاسلامية ::: @ ::: المنتديات الادبية ::: @ ::: الاقسـام الاداريه ::: @ ::: المنتديات الشبابية ::: @ ::: المنتديات الترفيهية ::: @ ::: المنتديات التكنولوجية والتعليمية ::: @ ::: المنتديـــات الإجتمــاعية ::: @ ::: منتديات عالم حواء::: @ ~•₪• نبضآت إسلآمِيـہ ~•₪• @ ~•₪• نبـي الرحمه وصحابته~•₪• @ ~•₪• منتدى القصص الإسلامية~•₪• @ ~•₪• منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية~•₪• @ ~•₪• حللتًم آهلاً~•₪• @ ~•₪• كرسي الاعتراف~•₪• @ ~•₪• صخب النقااشات الجادة~•₪• @ ~•₪• التهانى والاهداءات والتعازي والمناسبات~•₪• @ ~•₪• منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة~•₪• @ ~•₪• منتدى تطوير الذات والتنميه البشريه~•₪• @ ~•₪• منتدى عالم الحيوانات و النباتات ~•₪• @ ~•₪• الاخبـار العربيـه والعـالميه ~•ـ₪• @ - ~•₪• همسس الخواطر~•₪• @ ~•₪• للشعر الشعبي والنبطي ~•₪• @ ~•₪• منتدى الشعر العربي~•₪• @ ~•₪• منتدي القصص والروايات ~•₪• @ ~~•₪• مدونات الأعضــــاء~•₪• @ ~•₪• منتـدى الأســـــــرهـ و الطفـل ~•₪• @ ~•₪• قسم الأشغال اليدوية~•₪• @ ~•₪• منتدى الحياة الزوجـــيـــــه ~•₪• @ ~•₪• منتدى السياحة والسفر~•ـ₪• @ ~•₪• منتدى الطـب الحديث والطب البديل~•₪• @ ~•₪• العناية بحواء~•₪• @ ~•₪• آزياء حواء وجمالها~•₪• @ ~•₪•منتدى الكمبيوتر والإنترنت ~•ـ₪• @ - - ~•₪• منتدى الجـــوال وبرامجـه ~•₪• @ ~•₪• منتدى شروحات المنتديات المنقوله~•₪• @ ~•₪• قســــــــم المـــــــاسنجــــــر~•₪• @ ~•₪• منتدى نكت × نكت~•₪• @ ~•₪• الالعاب والتسالي~•₪• @ ~•₪• فُعٱليّٱتُ آل جنون ~•₪• @ ~•₪• قسم القرارات والتكريمات الإداريـه~•ـ₪• @ ~•₪•خاص للاداره والمراقبين والمشرفين~•₪• @ ~•₪•الإقتراحــات والشكــاوى~•₪• @ ~•₪• المواضيع المكررة والمحذوفة~•₪• @ ~•₪• المنتدى الرياضي~•₪• @ ~•₪• عالم السيارات والدرجات~•₪• @ ~•₪• قسم الشيلات و القصائد ~•₪• @ ~•₪• منتدى الاناشيد العامة~•₪• @ ::: المنتديات الفنيه ::: @ - - ~•₪• الصور العامه ~•₪• @ ~•₪• آليؤتيؤبً | YouTube¸~•₪• @ ~•₪• قـــــــسم ( الأنـــــــــمـى )~•₪• @ ~•₪• الغرائب والعجائب ~•₪• @ ~•₪• منتدى اخبار واعمال الفنانين~•₪• @ ~•₪• الافلام والمسلسلات العربيه والاجنبية ~•₪• @ ~•₪•مــطبـــخ جنون الحــب~•₪• @ ~•₪• الديكور والفن المنزلي~•₪• @ ~•₪• منتدى عالم الرجل~•₪• @ ::: منتديات الابداع::: @ --~•₪• منتدى الفوتوشوب ~•₪• @ ~•₪• منتدى السويتش ماكس وملحقاته~•₪• @ ~•₪• منتدى الدروس المنقوله ~•₪• @ ~•₪• منتدى القران الكريم ,الاعجاز العلمي في القرآن~•₪•< @ - - ~•₪• قسم التراث والاثار~•₪• @ ~•₪• قسم التربية والتعليم ~•₪• @ ~•₪• قسم اللغات ~•₪• @ ~•₪• قسم الهاكات والاستايلات ~•₪• @ ~•₪• منتدى الخيمة الرمضانية~•₪• @ ::: المنتديات الحصرياات ::: @ ~•₪•آنٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواطر والنثر @ ~•₪•قسم الشروحات الحصرية~•₪ @ - - ~•₪•ركن خآص لكل مصمم ومبدع~•₪• @ - - ~•₪• عدسة الاعضاء~•₪• @ ~•₪• منتدى الدروس الحصرية~•₪• @ - - ~•₪• ورشة عمل تنسيق المواضيع~•₪• @ ~•₪• الارشيف~•₪• @ ::: ركن تواصل الاعضاء ::: @ - ~•₪• فنجاآن قهوه ~•₪• @ ~•₪• قسم الادارة~•₪• @ ~•₪• مًلحِقاَتَ الُفوٍتوًشوٌبً اَلًحِصرٍيهٌ ~•₪• @ -~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للمقآلآتٌ ₪• @ ~•₪• قسم الاهداءات وطلبات الاعضاء من تصاميم~•₪• @ ~•₪• التبليغات والمخالفات~•₪• @ ~~•₪•قسم لدواوين الشعر~•₪• @ ~•₪• إنستقرآم [ صور + رمزيات + مقاطع + حالات ]~•₪• @ ~•₪• حدآداً نشَرِعهُ لموتآنَا ودعوَآت نرفَعهآ لمَرضآنآ~•₪• @ ~•₪•خدمة الاعضاء~•ـ₪• @ ~•₪•مجلة إعضاء جنون الحب~•₪ @ ~•₪• قسم الشعر النبطي والفصيح~•₪• @ قسم صاحب الموقع @ ~•₪• مدونات الاعضاء الخاصه ~•₪• @ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• @ ~•₪• قسم تزيين المواضيع ~•₪• @ ::: خدمة الزوار ::: @ ~•₪• طلبات التصاميم المجانيه للزوار~•₪• @ ~•₪• قسم الدورات الحصريه لجنون~•₪• @ --~•₪• قسم خاص لمطورين الموقع ~•₪• @ ~•₪• قناة جنون الحب~•₪• @ ~•₪•مــطبـــخ جنون الحــب حصري~•₪• @ ~•₪• قسم خاص ب الدعم الفني~•₪• @ - - ~•₪• مهرجآن الاوسكآر السنوي لـ آل جنون ~•₪• @ - - ~•₪ رسمتنا من ابداعنا• ~•₪• @ - - ~•₪•قسم اعلانات المدفوعة ~•₪• @ مملكة عطر الروح لتصميم @ الخدمآت والعروض @ طلبآتْ التصْميمْ @ ~•₪• قسم الوظائف ~•₪• @ ~•₪• منتدى الالعاب الالكترونية~•₪• @ ~•₪• ملحقات الجوال والبلاك بيرى والأيفون والجلكسي~•₪• @ ~•₪•التميز اليومي لمجانين جنون•₪• @ ~•₪• قسم الكاتبة القطرية غزال ~•₪• @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas