ننتظر تسجيلك هـنـا

{ إعلانات جنَوٌنٍ اَلحًب اَلًمدفوعة ) ~
   
 
 
» كل عَآم وآنت نبضاً وروحاَ لي «  
     

..{ :::فعاليات جنون الحب :::..}~
 
 



« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: الذهب يتجه لأكبر هبوط أسبوعي في أكثر من شهر تحت ضغط الدولار ( الكاتب : قلب حبيبها )       :: قرار جديد من “الشؤون الإسلامية” بشأن موظفيها الذين كانوا يستقلون سيارات الوزارة! ( الكاتب : قلب حبيبها )       :: نهاية للحرب تلوح في الأفق.. الحوثي يخسر الحديدة بالمفاوضات والضغط العسكري.. فهل يتكرر السيناريو في صنعاء ؟ ( الكاتب : قلب حبيبها )       :: عام / اهتمامات الصحف المصرية ( الكاتب : انت نبض قلبي )       :: عام / وفاة طفلة مهاجرة احتجزتها دورية حدود أمريكية ( الكاتب : انت نبض قلبي )       :: اقتصادي / نمو إنتاج الصين الصناعي ومبيعات التجزئة دون التوقعات في نوفمبر ( الكاتب : انت نبض قلبي )       :: عام / اهتمامات الصحف اللبنانية ( الكاتب : انت نبض قلبي )       :: عام / اهتمامات الصحف التونسية ( الكاتب : انت نبض قلبي )       :: تفاصيل الوظائف في الهيئة الملكيّة بالجبيل ( الكاتب : قلب حبيبها )       :: سياسي / رئيس وزراء الصين يدعو لتعزيز التعاون مع الإكوادور في إطار "الحزام والطريق" ( الكاتب : انت نبض قلبي )      

إضافة رد
#1  
قديم اليوم, 09:15 PM
мᾄʀἷὄ غير متواجد حالياً
Oman     Male
اوسمتي
وسام القسم الحصري للقصص وسام شكر وتقدير وسام الشكر وسام نبض جنون 
لوني المفضل Cadetblue
 عضويتي » 1762
 جيت فيذا » 6-7-2015
 آخر حضور » اليوم (08:01 AM)
آبدآعاتي » 496,491
الاعجابات المتلقاة » 11615
 حاليآ في » صلالة أرض الأصالة
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
تم شكري » » 2,786
شكرت » 199
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » التقني ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » мᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond reputeмᾄʀἷὄ has a reputation beyond repute
مَزآجِي  »  
مشروبك   7-up
قناتك action
اشجع hilal
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 199
تم شكره 2,786 مرة في 1,213 مشاركة
افتراضي رواية وفي الحب اشواق وحكايا ,,, المشهد 38 + المشهد 39 ,, ,, حصري للجنون ,,












***المشهد 38 *** صبر .. جميل



ملأت النجوم ليلا صفحة سماء فينيس .. تلك المدينة الإيطالية العائمه ... مدينة العشاق ..و مدينة الحب والرومانسيه الحالمه ...
تمدد جمال بسعاده ف القارب الكبير واضعا رأسه ع حجر *سما* التي كانت تمسح بحنان بالغ ع شعره وتهمس له بكلمات الحب المفعمه بالشوق ...
أخذ قائد القارب الإيطالي الشاب يجدف القارب بانسياب متناسق ع النهر الهادئ مارا من خلال المدينه الساحره من هنا وهناك ...
همس جمال لزوجته بحب وبلكنه ايطاليه صحيحه : أحبك يا ملاكي ..
ابتسمت *سما* بخجل وقالت : من أين تعلمت الايطاليه أيها الماكر؟ ؟
ضحك جمال بسعاده ثم أمسك بأصابعها برقه شديده وطبع قبلات كثيره ع أصابعها الرقيقه وهمس : هل نسيتي بأنني من عشاق هذه المدينه الساحره .. وقد زرتها مرارا وتكرارا ... فكان ولا بد من تعلم اللغه الإيطاليه حبيبتي .. ثم تنهد وهو ينظر إلى السماء التي غطتها النجوم المتلألأه وهمس : يا لروعة النجوم ...
نظرت *سما * إلى السماء وقالت : بالتأكيد ولكنها تفتقد إلى نور القمر حبيبي ... !!!
وهنا اعتدل جمال وجلس قرب زوجته وهمس ف أذنها وهو يحتضنها بحب : كيف تقولين هذا والقمر بين ذراعي الآن !!! ثم نظر إليها وتابع : أنتي نور هذا الكون حبيبتي ... وأنتي ضياؤه .. أحبك *سما* .. أحبك كثيرا ...
وحين أراد تقبيلها أشاحت بوجهها بعيدا عنه وهي تقول بخجل : جمال توقف عن هذا إنك تخجلني كثيرا إن الرجل ينظر إلينا ..
ضحك جمال بشقاوه وقال : فلينظر حبيبتي ... فأنتي زوجتي هل نسيتي هذا؟ ؟
همست : لسنا وحدنا حبيبي فنحن ف مكان عام كما إنني أحبذ الخصوصيه ف مثل هكذا أمور ... ألست محقه ؟؟
احتضنها جمال بحب وهو يقول : اه حبيبتي لو تعلمين بأن خجلك هذا من أصابني ف مقتل حين التقيت بك لأول مره منذ سنوات مضت ... لم أكن أتخيل بأنني قد أجد فتاة ف مكان ما من هذا العالم تتمتع بصفة الحياء التي كنا نقرأ عنها فقط ف الكتب والقصص القديمه جدا جدا .. كم أنا محظوظ بك * سما *. . أحبك ..
أغمضت * سما * عينيها بسكينه وهمست وهي بين ذراعي زوجها : ليس أكثر مني حبيبي ... وهنا
أخذ القارب يشق طريق العوده إلى المرفأ .. بينما انبعثت موسيقى حالمه من مكان ما ف أحد المقاهي القريبه وقد بدت السعادة طاغيه ف هذا الموقف ولا شئ آخر ...
ف حديقة الهايدبارك ف لندن عاصمة الضباب كان هاري يمارس رياضة الجري ف الصباح الباكر قبل أن يتوجه إلى مقر عمله ف إحدى الشركات الكبرى .. كان يضع سماعة الهاتف المحمول ع أذنيه بينما كان هاتفه مثبتا بإحكام شديد ف جيبه وهنا تعالى رنين الجوال فنظر بشكل سريع ع الشاشه فكان المتصل نديم .. ضغط ع زر الإجابة وهو ما يزال يركض وقد بدا صوت لهاثه عاليا : أووووه نديم ... صديقي العربي الوسيم : أي ريح قذفت بك إلينا ؟ ؟
جاءه صوت نديم هامسا بحزن : رياح الحب والشوق عزيزي .. كيف حالك هاري؟ ؟
ضحك هاري بشقاوه وعلق : رياح الشوق اهاااا .. معك حق ولكني لست المعني بهذه المشاعر أيها العاشق الكبير ... ههههههههه ..
تنهد نديم بألم وقال : هاري بالله عليك لست ف مزاج جيد .. لا أعرف كيف أتصرف؟ ؟ لقد توقفت بي الحياة ساعة رحيلها .. لا أعرف ماذا أفعل ؟؟ .. أفكر بالسفر إلى انجلترا والعمل ف شركة السياحه العالميه ف لندن كشريك وممول .. واظنك ما تزال تتذكر ذلك العرض الذي قدمه لي السير جورج روني رجل الأعمال الذي تعرفت عليه حين كنت ف الجامعه .. كان وما زال يحاول إغرائي بالقدوم والعمل معه كشريك ...
جلس هاري ع أحد المقاعد ف الحديقة الغناء أمام البحيرة الصغيره وأخذ نفسا عميقا وقال بحماس : رائع جدا يا عزيزي .. هذا ما كنت أتمناه لك .. أنت بحاجه للعمل بعيدا عن أية ذكريات مؤلمه فلن تجني سوى المزيد من الألم .. والتحسر ع الماضي الذي ذهب ولن يعود. .. نديم هل تريد مني التنسيق مع السير ؟
رد نديم : ستفعل هذا بالطبع يا عزيزي ولكن ليس الآن ... هناك أناس من سينزل عليهم هذا الخبر كالصاعقه .. نظر هاري إلى البحيره وأخذ ينظر إلى انعكاس صورته ف الماء وهو يسرح شعره الأشقر الكثيف بأصابع يده و يقول : هل تقصد والديك؟ ؟
رد نديم بصوت هادئ : أجل عزيزي ف والدي يأمل في بقائي ف القريه والإشراف ع العمل ف المزرعه ومصنع النسيج الخاص بالعائله أما والدتي فتتمنى زواجي واستقراري ف القريه ... هل رأيت ؟؟ سأجد صعوبة كبيره ف اقناعهما بالسفر والعمل خارج البلاد ..
شعر هاري بمدى معاناة صديقه وبمدى ما يحمله ف صدره من آلام شديده وإن حاول جاهدا اخفاءها عن أقرب الناس إليه .. فهذا هو نديم الرجل القوي حتى ف مشاعره ولن تهزمه امرأة مهما كانت محبته لها كبيره وعظيمه .. فها هو يفضل العمل والبعد ع الاستلام للحزن والألم ... إنه نديم الذي يعرف ..
جاءه صوت نديم : هاري هل أنت معي ؟؟
عاد هاري للواقع وهو يقول : اه بالطبع أسمعك نديم ... حسنا .. نعم الرأي .. حاول الجلوس معهما واقناعهما بالأمر بطريقتك الجميله وانا ع ثقه بقدراتك صديقي ف الإقناع ... وأظنك ستفعلها ..
تنهد نديم بعمق وقال : لنتأمل ذلك عزيزي ... سأعاود الإتصال بك قريبا جدا ... شكرا هاري ..
نهض هاري من مكانه وهو يقول : لم أفعل ما يتوجب الشكر ..
رد نديم : بل فعلت الكثير عزيزي تمنياتي لك بقضاء نهار جميل .. إلى اللقاء ...
ضغط هاري زر إيقاف المكالمه وعاد مجددا الركض بينما تمنى التوفيق لصديقه فيما هو آت .. وبينما هو يجري كانت هناك انجليزية حسناء تمارس رياضة الجري تركض ف الجهة المقابله وما إن مرت بجواره حتى غمزت له بشقاوه وهي تقول : هاااااي .. ثم تابعت الجري بعيدا عنه .. توقف هاري ف مكانه وأخذ ينظر إليها وهو يبتسم ويقول : ما هذا الصاروخ الجو /أرض الذي مر قبل لحظات بجواري .. يا لها من حسناء رائعه ف بداية هذا الصباح الجميل .. اووووووووه .. وااااو .. ثم تابع الركض من جديد ولكن باتجاه الحسناء للتعرف والمشاكسه فهذا هو هاري .. زير نساء متنقل .. لا يمل من صحبة الحسناوات ابدا ...
ارتدى نديم جلبابه التقليدي الأبيض وتوجه إلى حجرة والدته التي كانت ع وشك الانتهاء من الصلاة جلس نديم ع المقعد بانتظارها وما إن انتهت من الصلاة والدعاء حتى نهضت وسارع نديم بإمساك يدها ومساعدتها ع الجلوس أمامه .. قبل يدها ورأسها وهو يقول : حرما يا أم نديم تقبل الله منا ومنك صالح الأعمال ...
ابتسمت والدته له بحنان ومسحت ع رأسه وهو تقول : جميعا حبيبي كيف حالك الآن؟ ؟
قبل نديم يدها وهو يقول : أشعر بتحسن الآن خصوصا بعد أن تناولت المضاد الحيوي ف مواعيده وبانتظام .. لا تقلقي حبيبتي إنها مجرد نزلة برد خفيفه .. أين والدي؟ ؟؟
ردت السيده سعاد : إنه ف الحديقه مع اخوتك ... طلب من صالح أخذه إلى الحديقه والجلوس مع الأولاد
رد نديم : هذا جيد ... هل اتصلت بك *سما* ؟؟
ردت الأم بابتسامه جميله : أجل لقد هاتفتني ليلة البارحه ... وكانت سعيده جدا ...
تنهد نديم وهمس : الحمدلله .. كم أنا سعيد لأجلها ..
نظرت إليه والدته بحنان وهمست : حبيبي ما الذي تخفيه عني ؟؟ .. انا أشعر بالقلق الشديد عليك ... أنا أمك نديم التي تعرفك جيدا وتشعر بألمك الدفين الذي تحاول اخفاءه عن الجميع .. لا تحاول الإنكار فقلب الأم دليلها .. نهض نديم من مكانه وجثى ع ركبته أمام والدته وزفر بشده ثم وضع رأسه كالطفل ع حجرها وهمس وهو يغالب آلامه : أعرف بأنك تشعرين بما يعتمل ف صدري .. آه يا أم نديم ... أشعر بالوهن والتعب أشعر بأنني كورقة خريف تتأرجح بين أغصان الشجر وتقاوم السقوط والانكسار ... أنتي تعرفين ولدك منذ الصغر لا يحب إظهار ضعفه لأي مخلوق مهما كانت درجة تعلقي به و أنتي الوحيده التي تحفظيني عن ظهر قلب ... اااه يا أمي انا مجهد كثيرا وما زلت أقاوم .. وما زلت صامدا كعهدك بي دائما ...
رفعت رأسه ونظرت ف عينيه وهمست : قلبي يحدثني بأنك عاشق بني ...
أغمض نديم عينيه للحظات ثم وضع رأسه مجددا ف حجر والدته وهمس بألم : ما من امرأه ف هذا العالم تستطيع رؤيتي بهذا الحال سواك أمي .. فمهما كبرت وصرت رجلا قويا .. أمامك أنتي ما أزال طفلا صغيرا بحاجه لحضنك ودفئ ذراعيك. .
وهنا احتضنته والدته بحنان متدفق وهى تهمس : اه يا صغيري .. ما زلت كما أنت لم تتغير فحين كنت طفلا ومراهقا .. تأتي إلي مسرعا وتضع رأسك ف حجري وتبكي حين تضيق بك الدنيا .. ولكنك الآن رجل .. والرجال يقاومون البكاء والدموع أليس كذلك حبيبي؟ ؟؟؟
أغمض نديم عينيه بقوه وهمس مقاوما دموعا تنذر بالسقوط : بلى يا أم نديم ... فالرجال لا يبكون. .
أمسكت والدته برأسه بين يديها وقالت بحنان : كاثرين ؟؟؟ أليس كذلك ؟ ؟
لم يتفاجأ نديم بما قالته والدته فقد كان يشعر بأنها تعلم كل شئ خصوصا حين قضت كاثرين بصحبتهم أصعب الأوقات ف مشفى المدينه حين تدهورت صحة والده السيد سليم ... وهنا قبل نديم يد والدته ونهض وهو يهز رأسه إيجابا ... ثم توجه إلى الشرفة المطله ع الحديقه وأخذ ينظر إلى والده الذي كان جالسا بسعاده بالغه مع أبنائه ليث وسحر وسلوى وميمي التي كانت تلهو حول الجميع بمرح ...
تنهد وقال : لقد رحلت ف صمت يا أمي ... فضلت الابتعاد ع ألا تسبب لي ولها المزيد من المشاكل ف ظل تعصب والديها ورفضهما زواجها من عربي مسلم .. والسبب هو صفة الإرهاب التي أطلقها اعلامهم الجائر ضد العرب والمسلمين ... ابتسم نديم بمراره شديده ونظر لوالدته وهمس : هذه قصتي باختصار شديد يا أم نديم ..
نهضت والدته واقتربت منه قائله : قدر الله وما شاء فعل بني ... إن كان الله قد ابتلاك بهذا الحب فهذا اختبار لايمانك ... فصبر جميل والله المستعان ... أنت رجل قوي وسوف تتجاوز هذه المرحله الصعبه بإرادة من حديد ... وإن كانت كاثرين من نصيبك فتأكد بأنها لن تكون لغيرك ... وإن لم تكن. . فالنساء كثيرات ولا تتعجل ف اتخاذ أي قرار حتى يصفى ذهنك وتتجاوز هذه الازمه العاطفيه بسلام حبيبي ...
وهنا شعر نديم براحة كبيره وهو يعانق والدته بحب ويقول : شكرا أمي لا تتخيلي كم أشعر بالراحة النفسيه لهذا الكلام الجميل الرائع .. كنت بحاجه إليه حبيبتي لا تتخيلي كم أنا سعيد الآن ...
قالت والدته وهي تحتضنه بحب : الحمدلله بني .. الآن فقط اطمأن قلبي ..
كلماتها له كانت بسيطه ولكنها أصابت الهدف ف داخله وخففت احتقان وغليان مشاعره بشكل كبيييييييير ...
جلست كاثرين أمام جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بها .. وأخذت تتصفح صورها وذكرياتها الجميله مع نديم وعائلته وكل شيء جميل ورائع كان معه ... باختصار عالم مفعم بالحب والعاطفه التي لم تكن تتخيل بأنها قد تعيشها ف يوم من الأيام ... وهنا تعالى رنين هاتفها الجوال فنظرت إلى الشاشه إنه صديقها القديم جيمي.. ترى ماذا يريد الآن وقد انتهى كل شئ بينهما منذ سنوات الجامعه؟ ؟ ..
شعرت بالضيق لاتصاله ولكنها ردت : نعم ..... ما الأمر إن الوقت متأخر جيمي ؟؟؟
جاءها صوته قائلا : أعتذر كاثي ولكني أحاول الاتصال بك مرارا وهاتفك مغلق ...!!!!!
رفعت رأسها إلى السماء بضيق شديد وقالت : جيمي هل بإمكاننا التحدث غدا فأنا متعبه وأريد النوم قال جيمي بانفعال : كاثي ما الذي حدث لك ؟؟ فمنذ قدومك من الشرق وانتي لست ع ما يرام ... لابد وأن نتحدث .. هناك الكثير من الأمور العالقه التي لم تحسم بيننا ..
أخذت كاثي تقلب صفحات النت وهي تقول بملل شديد : ليس هناك شئ خاص نتحدث به جيمي .. وأظن بأننا قد طوينا تلك الصفحة منذ سنوات ...
علا صوته بانفعال وهو يقول : ولكن كاثي ما زلت أحبك .. وأتمنى بأن تقبلي الزواج بي .. لقد تحدثت مع عائلتك كثيرا ف هذا الشأن وليس لديهم مانع من ارتباطنا رسميا حبيبتي .. أرجوك كاثي لا تفعلي بي هذا مجددا ..
أغمضت كاثي عينيها للحظات وهمست : لم اعطك وعدا بالزواج وانت تعرف هذا جيدا ..
سألها جيمي : هل هناك رجل ما في حياتك ؟؟
ردت بحزم وصرامه : أجل هناك رجل ف حياتي إن كان هذا يريحك جيمي .. تصبح ع خير ..
أغلقت الهاتف ع الفور بشكل نهائي ورمته ع السرير ثم ألقت بنفسها عليه وراحت ف نوبة بكاء حاد وهي تهتف باسم نديم ...
وف اليوم التالي نهضت كاثرين ف الصباح الباكر وتسللت بهدوء إلى الخارج بعدما أخذت مفتاح سيارة والدتها .. توجهت ناحية البحيره القريبه من منزل والديها وجلست ع العشب الطري تنظر إلى شاب مراهق يعزف ع آلة الجيتار ب نغمات هادئة جميله ... توقف قليلا ثم نظر إليها وابتسم بينما بادلته كاثرين الابتسامه بعذوبه وطالبته بائمائة من رأسها بالعزف مجددا ..
أخذ يعزف المزيد من الأنغام الجميله بينما راح خيالها يسبح بعيدا إلى حيث أراد القلب . . فقد تخيلت نفسها تراقص نديم ع هذه النغمات ف مكان خيالي و بعييييييد عن هذه الأرض ...
أخذ ليث ينظر إلى أخيه نديم الذي كان يرسم لوحة تعبيرية جميله ف جو الحديقه الرائع .. سأله وهو يداعب ميمي : نديم متى تتزوج ؟؟
تفاجأ نديم بسؤال شقيقه الذي لم يتوقعه وأجابه بابتسامة هادئه : يبدو وأن شقيقنا ليث قد أصبح رجلا كبيرا ويعرف الكثير من الأمور التي لا يناقشها إلا الكبار. .
نهض ليث بشكل مفاجئ مما جعل ميمي تسقط من حجره وتجري إلى الداخل وقال : ألا تظن بأنني قد أصبحت رجلا كبيرا .. انظر فقد ازداد طولي كثيرا ..
ضحك نديم برغم حالته النفسية السيئة وقال : حسنا أيها الرجل الطويل سأجيبك ع سؤالك ولكن أين صديقتك الشقراء الصغيره الانسه سما ؟؟
رد ليث : لقد ذهبت للنزهة مع سحر وسلوى بصحبة بعض فتيات العائله ولأنني الصبي الوحيد بينهن قررت البقاء ف البيت واللعب مع ميمي. . والآن ألن تجيب ع سؤالي ؟؟؟ ابتسم نديم وقال : حسنا يا أخي الصغير جوابي هو : حين أجد المرأة المناسبه سأتزوجها بكل تأكيد .. ولكن لم يحن الوقت بعد ...
وهنا صاح ليث بحماس شديد قائلا : لما لا تتزوج من الانسه نجلاء إنها رائعه والكل يحبها هنا ف البيت ... إنها تناسبك أخي .. كما أنها جميلة جدا ..
وع إثر هذه الكلمات كانت نجلاء تقترب منهما وقد بدا وجهها محمرا بشكل كبير ... فلابد وأنها قد سمعت حديث ليث الذي كان صوته عاليا بشكل واضح . .
شعرت ب الإحراج بينما كان قلبها يدق بشكل عنيف حين تفاجأت بنديم العائد إلى القريه من جديد ..
تكلمت بصوت هادئ وخجول : صباح الخير ..
وحين رآها ليث صاح بحماس : ها هي نجلاء .. كنا نتحدث قبل قليل عنك ... و كنت أقول ... وهنا قاطعه نديم بصوت حازم وغاضب : ليث ... توقف عن هذا هيا اذهب وابحث عن ميمي ...
شعر ليث بالحزن والضيق من قسوة نديم ... فبدت الدموع تترقرق في عينيه ونظر لأخيه نظرة غضب وقال : أنا لم أفعل ما يغضبك مني نديم ...
اقتربت منه نجلاء وهي تقول : حبيبي ليث .. بالطبع شقيقك لم يتعمد احراجك ... فهو يحبك ..
وهنا هدأ نديم واقترب من ليث كي يحتضنه ولكن ليث شعر بالضيق وابتعد عنهما راكضا ناحية مدخل البيت وهو يقول : سأخبر ماما ... أنت لا تحبني نديم ...
وحين اختفى ليث داخل البيت قالت نجلاء : يبدو وأنني جئت ف وقت غير مناسب ..
رد نديم : لا لا أبدا لا شأن لك بما حصل ... تفضلي بالجلوس . . نظرت إليه نجلاء وهمست ف داخلها : كيف تقول هذا وقد سمعت بنفسي الحوار الذي دار بينكما ...آه يا نديم ليتك تعلم .. أيقظها نديم من شرودها بصوته قائلا : نجلا هل تسمعيني ؟؟
نظرت إليه وقد بدا الارتباك واضحا ع محياها وهمست : اه نعم ... ثم نظرت إلى اللوحة وقالت رسم جميل كالمعتاد ...
ابتسم لها نديم وقال : شكرا لك. . صمت قليلا ثم سألها : كيف حالك نجلاء ؟؟
تفاجأت بسؤاله وترددت قليلا ثم قالت : الحمدلله ع كل حال ..
اقترب منها وسألها : أفهم من هذا الرد بأنك لست سعيده ؟؟؟
رفعت رأسها إليه ف شعرت بأنه قريب جدا منها لدرجة أنها استنشقت رائحة عطر ما بعد الحلاقه الذي يستعمله ... أغمضت عينيها للحظات ثم ابتعدت عنه وهمست : السعاده نسبيه ف حياتنا ... ومفهوم السعاده ليس بالضروره أن نشعر به ونعيش لحظاته .. ف اعتقادي الشخصي والمتواضع بأن السعاده الحقيقيه هي ف العطاء وف التضحيه ف سبيل من تحب . . ثم تنهدت وادارت له ظهرها قبل أن تكمل : وإن لم تستطع منحها لنفسك فامنحها للآخرين ..
اقترب منها وشعرت بأنفاسه حولها وسألها بصوت حزين : الآخرون؟ ؟؟ همست : أجل ...
عاود السؤال : بالنسبة لك نجلا من هم الآخرون ... ؟؟
التفتت إليه ورأت ف عينيه حزنا طغى ع ملامحه .. لم تر نديما بمثل هذه الملامح الحزينه من قبل ... ترى ما الذي يحدث له ؟؟ هل انفصل عن كاثرين؟ ؟؟ لا حاجة لطرح هذا السؤال وقد وجدت الإجابه ف عينيه وحزنه الآن ... ما الذي فرق بينهما؟ ؟؟ وهل تفرح هي بهذا الفراق أم تحزن لحزنه ؟؟ ...تنهدت بعمق وحزن. . فما الفائده الآن هو لن يعود إليها أبدا ... أجل هي تعرف هذا جيدا ولن تسمح لنفسها باستغلال حالة الضعف النفسي التي تراها ف عينيه ... هو ف حالة لا يحسد عليها ... وخصوصا ف هذه اللحظه بالذات تستطيع أن ترى ملامح كاثرين ف عينيه ... وفعلا لم تشعر إلا بيديه تمسكان يديها ليطبع قبلة حانيه ع أصابعها هامسا : كاثرين ... سالت دموعها رغما عنها حين سمعت به ينطق اسم كاثرين فأيقنت بأنها أمام معركة خاسره حتى لو كانت غريمتها ف الجانب الآخر من الكرة الأرضية ....
سحبت يديها بهدوء من بين يديه وهمست وهي تشيح بوجهها الذي غطته الدموع الغزيره : أنا نجلاء ولست كاثرين يا سيد نديم ... بالاذن ... إلى اللقاء ...
وهنا استوعب نديم وعاد بوعيه إلى أرض الواقع ...لقد رأى ملامح كاثرين ف وجه نجلاء للحظات مما جعله ينطق باسمها بدون وعي ...
وحين أراد أن يستوقفها كانت قد توارت واختفت خلف البوابه الخارجيه حاملة معها المزيد من الأحزان التي لم تكد تبرأ حتى تعود لتجدد مرة بل ومراااات ... جلس نديم ع المقعد الكبير وقذف بالفرشاة بعيدا ... وهمس وهو ينظر إلى السماء : صبر جمييييييييل ... والله المستعان ..



------------------------------------------



==================================================================




** المشهد 39 **ما زالت * هنا *



ف قلب مدينة الضباب " لندن" ومن شرفة إحدى شركات السياحة والسفر كان نديم واقفا بشموخ ينظر إلى الشارع المكتظ بالحركة التي لا تهدأ ... كان ينظر إلى ساعة بيج بن الشهيره الرمز الإنجليزي المغرق ف القدم ... وكأنها بتعاقب السنين الطويله عليها .. ما تزداد إلا قوة وصلابة وجمال ..
تنهد بعمق ثم عاد إلى مكتبه الأنيق وجلس ع المقعد الكبير ..
نظر إلى الصور التي كانت تزين مكتبه وابتسم وهو يهمس : لقد كبرتم بسرعة رهيبه .. !!! يا إلهي . كم مضت من السنوات وانا هنا بعيد عن الوطن ... ؟؟؟ كانت أمامه صوره جماعيه لاخوته ... ليث الذي أصبح ف السابعة عشر من عمره ومعه سلوى وسحر اللتان كبرتا وهما الآن ف سنواتهما الجامعيه الأولى تقيمان ف السكن الداخلي للفتيات الملحق بالجامعة ...
اما الصورة الأخرى الرائعه التي يعشق صاحبتها بجنووووون ... فكانت لملاك الصغيره ذات الخمس سنوات ابنة جمال وشقيقته *سما * ومما زاده جنونا بها أنها تشبهه كثيرا ف الملامح ... وشقاوتها البريئه تجعله يفقد حزمه ووقاره ويعود طفلا صغيرا يلهو معها لساعات وساعات حتى أنه ف بعض الاحيان يضطر لقطع مسافات طويله للسفر ورؤيتها حين تلهبه سياط الشوق الحنين للطفلة الجميله . . كما أنه من أطلق عليها اسم ملاك ... لأنه فعلا يراها كالملاك الرائع الفريد ...
وهنا قطع رنين هاتفه الجوال حبل أفكاره ... فعاد إلى الأرض مجددا بعد أن ضغط ع زر الإجابة وهو يبتسم .. إنها شقيقته * سما *
سارع بالحديث بشوق : أين ملاكي؟ ؟ قبل كل شئ دعيني أتحدث معها قليلا من فضلك * سما * ...
ضحكت * سما * وهي تقول : حسنا أيها الطفل الكبير .. وبالمناسبه هى من طلبت مهاتفتك بشكل ملح ... تفضل ...
وهنا اخترق صوتها الطفولي حواسه وهي تقول بصوت طفولي وشقي : اشتقت لك خالي نديم كثيرا .. متى تزورنا .. ؟؟؟؟ابتسم نديم وأجابها بشوق : اه يا ملاكي الصغير ...خالو نديم اشتاق لكي بشكل كبيييييييير جدا جدا .. لدي الكثير من الأعمال هنا .. وسأغتنم فرصة أعياد ميلاد المسيح هنا وسوف تجديني بلمح البرق أمامك يا أميرتي الصغيره لأنني اشتقت لك كثيرا جدا .. ماذا تفعلين الآن .. ؟؟ هل لازلتي تعذبين ماما ف الذهاب إلى الروضه ؟؟
جاءه صوتها المعترض : لالالا لم أعد كذلك ...أصبحت انهض من تلقاء نفسي قبل أن توقظني المربيه سوزي ... لأن ماما أخبرتني إن لم أسمع كلامها فلن نسافر إلى لندن ف الصيف كي نراك .. وهنا ضحك نديم بسعاده وهو يستمع إلى حبيبته الصغيره وقال لها بحماس : رائع جدا هكذا أنا أحبك وسأجلب لك هدايا رائعه حين أعود ...
صرخت الطفلة بسعاده : هيييييه ... كم أحبك خالي نديم ... ثم سمع صوت تقبيلها للهاتف مرات كثيره ضحك وقال : وأنا أحبك كثيرا يا ملاكي .... والآن اعطيني ماما ..
سمع صوت * سما * وهي تقول : سوزي خذيها للحمام ريثما أنهي المكالمه وسأتي بعد قليل. .. لا تنسي بأن تسكبي الكثير من صابون اللافندر السائل ف المغطس .. لن اتأخر ...
وحين عادت إلى نديم قالت : حسنا أيها العاشق المجنون كفاك دلالا لملاك فلم نعد نستطيع السيطره ع أفعالها فكلما عنفتها ع أي فعل قبيح تقول لي : سأشكوك لخالي نديم حين يأتي ...
وهنا ضحك نديم وقال : لن تنجحوا فهذي ملاكي أنا .. دعيها تفعل ما تشاء ... فهى الملكه ...
جاءه صوت * سما * معاتبا : يا سلام شيء جميل ورائع ... أنت تدلل الفتاة ونحن من يعاني ... حسنا سوف نرى ماذا ستفعل حين ترزق بأطفال ؟؟ ... سترى بنفسك المعاناة الحقيقيه..
وهنا ساد صمت لعدة ثوان بسيطه تداركت فيها * سما * فادحة مقولتها وتأثيرها ع نفسه .. فالبرغم مضي الكثير من السنوات ع ابتعاد كاثرين عنه .. إلا أنه ما يزال زاهدا ف الزواج ... حتى أصبح أولاد العائله بمثابة أولاده فهو يدللهم ويأتي لهم بالكثير من الهدايا حين يأتي إلى أرض الوطن ...
همست * سما * : آسفه نديم .. سامحني لم أقصد ...
نهض نديم من كرسيه الجلدي وتوجه إلى الشرفة الكبيره وأخذ ينظر إلى سماء لندن التي سرعان ما تلبدت بالغيوم الكثيره وزاد الطقس بروده كيف لا وهي التي تسمى بعاصمة الضباب ..
همس نديم : لا عليك يا أختاه .. المهم كيف هى أمي ؟؟ هاتفتها بالأمس وكان صوتها ضعيفا هل هي مريضه ؟؟ لأنني شعرت بأنها تحاول جاهدة إخفاء البحه المرضيه من خلال صوتها المتعب ..
ردت * سما * : لا تقلق نديم مجرد برد خفيف بسبب تغير الطقس. .. فنحن ع أبواب الشتاء ...
تكلم نديم بصوت هادئ وحزين : منذ وفاة والدي وهي تعاني بصمت وكم حاولت إخراجها من الحزن الذي يحتويها ولكن بلا جدوى ... كم أخشى عليها كثيرا ..
قالت * سما * : لم يكن قرارك بالابتعاد عنهم والسفر والإقامة ف انجلترا بالأمر السهل نديم ... ومما زاد ألامها أكثر فقد بابا منذ عام فقد كان النديم والحبيب والأب وكل شيء بالنسبة لها ..
تنهد نديم وقال : حاولت اقناعها بالمجيئ إلى هنا والعيش معي هي وليث والبنات .. لكنها رفضت بشكل قاطع ولم تتقبل أبدا النقاش فيه ..
قالت * سما * : بالطبع لن ترضى بأن تترك كل حياتها بجرة قلم وتسافر للمجهول .. أنت تعرف والدتي جيدا .. فقد حاولنا أنا وجمال بأن يتركوا القريه و يأتوا إلى المدينه للعيش معنا ...فمنزلنا كبير جدا ويحتوي الجميع ولكنها رفضت ...كما أنها أصرت بأن تمكث سلوى وسحر ف سكن المدينة الجامعيه كي لا تزعجانا .. مما أغضب جمال فقد شعر لوهلة من الزمن بأنه ما يزال غريبا عن العائله لذا أصر ع ضرورة استضافتهما ف البيت إلا أن ماما تمسكت برأيها بشكل كبير ... أووووه نديم أنت تعرفها جيدا. .
قال نديم وهو ينظر إلى ساعته : معك حق عزيزتي .. حبيبتي لدي اجتماع بعد قليل سأدعك الآن وسوف نتكلم ف وقت لاحق .. تحياتي لأمي وأخوتي وقبلات خاصه لملاك .. ولا تنسي بأن تبلغي سلامي لجمال .. وساره ومازن ... وللكل بلا استثناء ...
قالت *سما* : حسنا سأفعل .. نحن باتتظار زيارتك كما وعدت ملاك. .
قال نديم : لم أخلف وعدا قطعته لمعشوقتي الصغيره .. اعتني بنفسك عزيزتي ...
ردت * سما * : وأنت كذلك. . إلى اللقاء حبيبي ...
وما إن وضع المحمول ف جيبه حتى سمع طرقات خفيفه ع الباب وصوت أنثوي رقيق من خلفه يقول : سيدي ..
وهنا قال : تفضلي بالدخول انسه جوليا ...
دخلت المنسقة الشقراء ذات الخامسة والعشرين ربيعا وهى ترتدي زيا كلاسيكيا انيقا وقد بدت جذابة بشكل اسر وهي تبتسم لنديم : سيدي لقد حان موعد الاجتماع والكل بانتظارك ..
وضع نديم يديه ف جيب بنطاله وتكلم معها بشكل رسمي : حسنا سأتبعك بعد قليل ... هل رأيتي السيد هاري؟ ؟
ردت جوليا : إنه ف قاعة الإجتماع مع البقيه ...
تنهد نديم بارتياح وقال : جيد فهذي المرة الأولى التي يحضر الإجتماع باكرا ... عادة ما يتأخر بأعذار واهيه .. حسنا جوليا تفضلي أنا قادم ...
ترددت قليلا قبل أن تذهب فسألها نديم : ما الأمر جوليا .. ؟؟ هل نسيتي إخباري بشيئ هام ؟؟
اقتربت قليلا منه وقالت : سيدي لما لا تأخذ اجازه ولو قصيره للراحه .. ؟؟ فمنذ ما يزيد عن الثلاثة أعوام وأنت لم تتوقف عن العمل لحظة واحده ....
ابتسم لها نديم وقال : لا وقت لدي للراحة جوليا ... فحين أفكر بأن أرتاح فقط مجرد التفكير أشعر بالاعياء ... إنه قدري يا جوليا .. قدري الذي يحتم علي العمل كطاحونة هواء حتى وإن لم تعمل بالطاقة الكهربائية. . فالرياح تأبى أن تدعها ساكنه فتحركها كيفما تشاء ... وكأنه قدر محتوم بألا تتوقف عن الحركه ... وأنا هكذا مثلها يا عزيزتي ... صمت للحظات ثم تابع : ولكني قررت منح نفسي اجازه قصيره أسافر فيها إلى موطني ....هل هذا جيد ؟؟؟ شعرت جوليا بالابتهاج وهمست : أجل إنه قرار حكيم ....فقط من أجل صحتك. .. وحتى تعود إلي ممارسة العمل بنشاط وعزم كبير ...
همس نديم قائلا : شكرا جوليا ع اهتمامك وحرصك ...
نظرت إليه بعمق و تمنت لو تستطيع أن ترتمي نفسها بين ذراعيه ولو للحظة واحده فقط .. ولكنها لم تفعل ولن تفعل .. لقد أجبرها هذا العربي المسلم ع احترامه و .. الوقوع ف حبه منذ الوهلة الأولى فلم تر ف حياتها شابا مكافحا وطموحا وناجحا ف عمله مثل نديم .. هى تعمل ف شركته منذ 5 أعوام ولم تستطع خلالها اختراق حياته الخاصه التي أبقاها بعيده عن كل الناس هنا .. فرض نديم ع نفسه طوقا شديدا من السريه والخصوصيه .. آه ليته يشعر بما يعتمل بداخلها .. فقط لو يقول لها كوني لي فستكون ف لحظات بين يديه .. نديم هذا الوافد من الشرق .. أشعل بداخلها نيران لن تنطفئ إلا برحيله أو بابتعادها عنه وبالرغم من كل هذا ف جوليا تشعر بسعادة كبيره بوجودها معه .. تكفيها ابتسامته الصباحيه كل يوم .. وتكفيها ثقته المطلقه بها خصوصا وأنها قد استوعبت وتفهمت طبيعية مزاجه وكيفية عمله وتسيير الأمور بشركة السياحه بالشكل المطلوب ..
أيقظها من شرودها صوته المفعم بالقوة والحسم : جوليا .. أظننا قد تأخرنا عن الإجتماع ... !!!
نظرت إليه وقد عادت للواقع وقالت : اه سيدي أجل أعتذر منك ... سأبلغ الجميع بقدومك .. وما إن فتحت الباب حتى صادفها هاري الذي بدا مرحا كعادته وتغزل بها قائلا : وااااو جوليا تبدين رائعة الجمال بهذا اللباس الأنيق. . هل اطمع بأن أدعوك ع العشاء الليله ... ما رأيك ؟؟؟
ابتسمت جوليا وكأنها معتادة ع مثل هذه المقاطع الغزليه من هاري وقالت له بلطف وإحترام : شكرا سيدي فلدي الكثير من البرامج المسبقه ف هذا المساء .. أرجو المعذره ... ثم اختفت وهي تهمس بداخلها لو أن نديم طلبها للمواعده ع العشاء لضربت بكل برامجها المسبقه عرض الحائط ولبت النداء .. وتبعت الطريق المؤدي إليه مهما كانت أمياله بعيده ...
قال نديم لهاري : ألن تكف عن سخافاتك مع الفتيات .. ؟؟ لقد كبرنا يا رجل ونحن ع مشارف الأربعينات .. أم تظن بأنك ما تزال ابن العشرين .. ههههههههه ..
انتفض هاري غضبا وقال : انت وحدك من كبرت وهرمت ... انا لا أزال شابا ويافعا وما زلت حديد .. فهل من مزيد ؟؟؟ أشار بيده ناحية مكتب جوليا وهو يقصد المزيد من النساء ...
وهنا ضحك نديم ع هذا التعليق الطريف من هاري وضرب كتفه قائلا : لا فائده ترجى منك .. هيا فالاجتماع قد بدأ .. ولا أعرف سبب وجودك هنا مع أن جوليا أخبرتني بأنك مع البقيه بانتظاري قال هاري : ببساطه شديده انت تأخرت وجئت أتفقدك .. فرأيتك تغازل الحسناء جوليا هااااا .. أعترف ...
دفعه نديم خارج المكتب وهو يقول : يا لك من شقي .. انا أغازل جوليا ؟؟ حسنا حين التقي بمدام السيد هاري غدا ف حفلة العشاء المقامه ع شرف الوفد الأمريكي سأخبرها بمغامرات زوجها الماكر. .
وهنا رفع هاري يديه مستسلما : حسنا حسنا .. استسلم ... لقد سحبت كلامي أيها القديس .. ولكن أرجوك لا تقل شيئا لزوجتي لجانيت فهى غيور بشكل لا يطاق اه لا أعرف لما تزوجت .. وكنت سابقا أعيش كالطير الحر الذي يتنقل من شجرة إلى شجره ..
ضحك نديم وقال ساخرا : هل تخدعني أم ماذا با رجل .. هل أعيد عليك أسماء القائمة النسائيه التي تعرفت عليها بعد زواجك من جانيت أم تفضل أن نتستر عليك أيها الدنجوان الكبير ... ؟؟؟؟
رد هاري : أفضل العمل ف صمت أستاذي الكريم ...
وهنا انفجر الإثنان من الضحك .. وتوجها معا إلى قاعة الاجتماعات الكبيره .. وهما يتبادلان الأحاديث الوديه المرحه ....
استلقی جمال ع سريره متعبا وهو يقول ل * سما * : اه كم أشعر بالتعب فقد كانت لدينا الكثير من الأعمال الميدانيه خارج الجامعه. . يا له من يوم مرهق ولكن أين سما وملاك ؟؟
اقتربت منه زوجته *سما * وجلست أمامه وهي تقول : سما لديها رحلة ترفيهية مع المدرسه وسوف تعود ف المساء .. انت تعلم بأنها آخر سنة دراسية لها ف التعليم الأساسي .. ولم يتبقى ع الامتحانات النهائيه إلا بضعة أشهر ... لذا سمحت لها بالترويح عن النفس قبل بدء الامتحانات .. أما الست ملاك فقد اتصلت بي ساره قبل قليل كي تذهب ملاك مع جمال الصغير وشقيقته ليان إلى المجمع الترفيهي للألعاب. ..هذا كل شيئ حبيبي ...
وهنا جرها جمال إليه بلطف شديد و احتضنها بحب وقال بخبث واضح : هل يعني هذا بأننا وحدنا ف البيت أخيرا .. فهمت *سما * مغزى كلامه الشقي فتملصت من بين ذراعيه بصعوبه وهي تضحك : بالطبع لسنا وحدنا هناك المربيه سوزي والطباخ والخادمه ليلى ... وهنا قفز جمال وبيد قويه أعادها إلى أحضانه وهو يقول بحب : أما آن الأوان بأن يأتي ولد جميل وينضم لهذي العائله التي تعج فيها النساء من كل ناحيه .. لقد أصبحتن كالعصابه الجميله من حولي و انا الرجل الضعيف بينكن لا حول لي ولا قوه .. وهنا
ضحكت * سما * مجددا وأمسكت بوجهه بين يديها ثم داعبت أنفه بانفها وهي تقول : أووووه .. أيها المخادع .. هل أنت رجل ضعيف ؟؟؟ ... يا لك من ماكر .. حسنا يا سيدي الفاضل وإن حصل المراد وجاء المولود فتاة أخرى .. ما العمل .. فقد تكون إرادة الله بأن نرزق بطفلة أخرى وليس صبي ؟؟ فماذا ستفعل حينها ؟؟
نهض جمال من السرير وهو يحملها ويرفعها عاليا بينما أخذت تصرخ وهي تضحك كالاطفال وتقول : جمال .. أيها المجنون أنزلني .. سوف أقع ولن ترى لك نسلا من جديد .. ها قد اخبرتك .. وهنا أنزلها جمال واخذها بين ذراعيه وهو يقول : عطفا ع سؤالك إن شاء المولى وجاءت بنتا أخرى. . فسوف نعمل بالمثل الشهير ف مثل هذه الحالات .. هل سمعتي بالمثل ؟؟
ابتعدت عنه *سما * بينما ما يزال جمال ممسكا بها بقوه كي لا تفلت من بين يديه وقالت : لم أسمع بأية أمثال ف مثل هكذا أمور .. حسنا هات ما عندك من اختراعات جديده ف الأمثال أيها المحتال الكبير ... ماذا يقول المثل ؟؟
اقترب منها جمال أكثر وهمس ف أذنها بشقاوه ولكن باللغة : لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس ...
وهنا ضربته *سما * ع كتفه بكلتا يديها وهي تقول : أيها الماكر ماذا تظنني ؟؟؟ .. هل أنا من فصيلة الأرانب التي تلد كل عدة أشهر ؟؟
وهنا ضحك جمال واحتضنها بحب وهو يقول : اه كم اعشقك *سما * يا إلهي وكأن زواجنا ما يزال ف بداياته .. فالبرغم من مرور السنوات إلا أن غرامي بك يزداد يوما بعد يوم .. أنا ما زلت وسأبقى مجنونك *سما * أحبك يا مليكة قلبي المتوجه ع عرشه .. أحبك ..
أغمضت * سما * عينيها بحب وهمست وهي تدفن رأسها ف أحضان زوجها وتستمع إلى ضربات قلبه المجنون بحبها : وأنا أعشقك حبيبي .. لا يمكنك أن تتصور ... و لا يمكنك أن تتخيل ..
ف بيت نديم ف قلب مدينة الضباب ... كان الحفل الذي يضم نخبة المجتمع اللندني رائعا وع مستوى تنظيمي كبيييييييير ...
حيث أقام مأدبة عشاء فاخره ف حديقة منزله ... دعا فيها رجال الأعمال الذين تعاقدت معهم الشركه ع العمل سويا ف مجال السياحه. . وكان شريكه السير روني ذلك الويلزي المرح يتنقل ف الحفل هنا وهناك وقد بدا ف غاية السعاده وهو يرى ازدهار شركته السياحيه بفضل جهود نديم الجباره فهذا الشاب الذي تنبأ له بمستقبل باهر قد قطع اشواطا كبيره ف الجد الإجتهاد ف سبيل تنمية الشركه وجعلها من مصاف الشركات السياحيه الكبرى ف أوروبا ... لقد شعر بذكائه حين إلتقى به منذ سنوات طويله حين كان نديم ما يزال طالبا جامعيا ف جامعة أكسفورد العريقه ..
كانت الأجواء الاحتفاليه رائعه وناجحه بكل المقاييس .. حيث تعرف نديم ع أكبر التجار
والمستثمرين ف مجال السياحه العالميه ف معظم دول العالم ... فقد تخطت سمعة شركتهما السياحيه حدود بريطانيا وأوروبا .. كم أن هناك الكثير من المشاورات والمقترحات البناءه لافتتاح أفرع أو مكاتب ف بعض دول أوروبا وإقامة بعض المنتجعات السياحيه ف أمريكا الشماليه و اللاتينية والبحر الكاريبي ..
بدت جوليا أنيقه جدا وهي ترتدي فستان سواريه أسود ورائع نثرت عليه حبات ماسيه ف بعض جوانبه فبدت وكأنها حورية من حوريات أساطير الف ليله وليله أما شعرها الأشقر الحريري فقد صففته بعنايه وقامت بصبغ أطرافه باللون الكستنائي الرهيب مما جعلها تبدو وكأنها قطعة فنيه مذهله ... حتى أن نديم عبر لها عن إعجابه ب مظهرها الفاتن وعلق بأنها تبدو كلوحة فنان باهره .... شعرت بالسعاده الغامره لاطرائه اللطيف وتمنت فقط مجرد أمنيه لو يذهب كل من ف الحفل إلى بيوتهم ويدعوها بسلام تنعم بالدفئ بين ذراعيه ولو للحظات قليله ...
أعرب الوفد الأمريكي عن بالغ إعجابه الشديد بالتنظيم الراقي للحفل والذي كان لجوليا منه نصيب الأسد .. حيث كانت المشرف الأول والأخير ع كل ترتيباته مع بعض المقترحات البسيطه والتعليمات الهامه من نديم والسير جورج روني ...
كان منظر هاري وهو بصحبة زوجته جانيت يبعث ع الضحك حيث كانت تلازمه كظله أينما ذهب وأينما توجه فهى تعلم جيدا ولعه الشديد بالنساء الجميلات فلم تترك له مجالا للتنفس مما جعل نديم يضحك ع منظر الزوجين اللطيفين .... وحين تطلب الأمر بأن يتحرر منها بسبب اجتماع الوفد الأمريكي مع نديم والسير روني شعر بالراحة وهو يبتعد عنها قال له نديم ساخرا : هل تحررت من جانيت أخيرا ... ؟؟؟
قال هاري وهو ينظر جهة زوجته : اه ما هذه الورطة التي أوقعت نفسي بها ؟؟ أظن بأنني لم أكن بحاله عقليه واعيه حين أقدمت ع الزواج؟ ؟؟
ضحك نديم ع هذا التعليق من هاري وقال له : بالعكس يا صديقي هذا أفضل قرار أقدمت ع اتخاذه بوعي وتركيز ...هههههههه ... كفاك لهوا ولعبا .. انت مسؤول عن زوجه وأطفال ... فكر ف مستقبلهم وتعليمهم. . أفضل من اللعب باموالك هنا وهناك وصرفها ع النساء ..
تنهد هاري قائلا : يبدو وأنني سأستمع لكلامك العاقل يا صديقي لا مهرب من جانيت ...
وحين نظر إلى زوجته رآها ترسل له قبلة هوائيه وهي تبتسم ..
بادلها القبله وهو يهمس لنديم : لا مخرج يا صديقي ... إنه مؤبد كما يبدو لي ... هههههههههههه ..
شاركه نديم الضحك وعادا مجددا وانضما إلى السير روني الذي كان يخوض نقاشات جاده مع الوفد الأمريكي حيث تبادل الطرفان جميع الأمور المتعلقه بمجال السفر والسياحه والفندقه ...
وعند الساعة الواحده صباحا كان معظم الضيوف قد غادروا منزل نديم ... وكان مندوب الوفد الأمريكي يصافح السير روني ويقول : لقد تشرفنا بلقائكم سير روني وسوف أنقل ما تم الاتفاق المبدئي عليه للرئيس التنفيذي لشركتنا ف نيويورك ... ويسرنا التعاون المستقبلي معكم سيدي ..
قال السير روني وهو يضع يده ع كتف نديم : ف الحقيقه الشكر العميق لشريكي الشاب الوسيم نديم فقد قام بمجهود جبار للتوصل لهذا الاتفاق البناء ... والشركه التي تديرونها من أشهر شركات السياحه ف العالم ويشرفنا بأن نكون جزء من هذه المنظومه السياحيه الرائعه التي تكونت ب ظرف سنوات قليله وأصبحت بجهود موظفيها من الرواد ف هذا المجال ...
صافح نديم المندوب وهو يقول : تشرفنا بوجودكم ف لندن ونطمع ف التعامل الجاد والهادف معكم سيدي الفاضل .. وأرجو أن تبعث بتحياتي للرئيس التنفيذي حيث أنني لم أجد الوقت لمقابلته حين كنت ف أمريكا الشهر المنصرم ... ثم أخذ من الطاوله النموذج المصغر للمشروع السياحي الذي سيتم العمل به مع الشركة الأمريكيه وقدمه المندوب قائلا : أرجو بأن يقبل الرئيس التفيذي هدية شركتنا المتواضعه ...
أخذها المندوب وهو يقول : بكل سرور أستاذ نديم ... سأبلغه تحياتكم بكل تأكيد ...
وتبادل الجميع الهدايا التذكاريه إيذانا ببدء التعاون السياحي المشترك ثم غادر الوفد الأمريكي منزل نديم ... وقد تكللت جهود الجميع بالنجاح ...
بعدما غادر هاري وزوجته تقدم السير روني من نديم وصافحه ب حراره وهو يقول : أحسنت نديم لولا جهودك ف هذا المشروع لما استطعنا التوصل للاتفاق مع الأمريكان ف هولاء لا يثقون كثيرا بقدراتنا نحن الإنجليز ف العمل السياحي ويفضلون التعامل مع الفرنسيين أو السويسرييي. .. ولكنك استطعت إقناعهم بذكاء خارق ... كم أنا سعيد جدا بوجودك معي ..
ابتسم نديم وشد بسعادة غامره ع يد السير روني وقال : أشكرك سيدي فأنت من علمني من أين تؤكل الكتف ....هههههههه ... ضحك الاثنتان ع هذا التعليق الجميل من نديم ثم غمز له السير روني وهو ينظر إلى جوليا التي كانت بانتظار تعليمات نديم وقال : انك رجل أعمال رائع بني .. ولكن الوجاهه لن تكتمل إلا بوجود امرأة جميله ورائعه كمثل هذه الحسناء مثلا .... أظنك تفهم ماذا أعني؟
وهنا نظر نديم إلى جوليا وفهم مغزى تعليق السير روني وقال : إنها مجرد صديقه ... ومنسقه لا أكثر سيدي ...
ضحك السير روني وقال : ولكني أرى ف عينيها تجاهك كلام آخر ابتسم نديم وقال : لا أظن ذلك سيدي ... إنها تهتم بي فقط من باب العمل والصداقه ...
قال له السير روني : هكذا إذن .. دعنا ننتظر ماذا ستحمل الأيام القادمه ف جعبتها من مفاجآت وحكايا .. ثم ستعلم بعد ذلك بأن حدس جورج العجوز كان ف محله .. تصبح ع خير نديم ... أراك ف الغد أيها البطل ...
رد نديم : وأنت بخير سيدي .. وشكرا ع دعمك المتواصل ..
طبع السير روني قبلة حانيه ع خد جوليا وهو ف طريقه إلى الخارج ... وما هي إلا لحظات حتى كانت جوليا تقف أمام نديم ... ابتسم لها نديم بامتنان وقال : أشكرك جوليا كثيرا ... فلولا وقوفك الجاد معي ف كل صغيرة وكبيرة ف هذا الحفل لما تحقق لنا المراد ف التعاقد مع الوفد الأمريكي ... لا أعرف كيف اكافئك ؟؟؟ ولكن السير روني وعد بمكافئة مجزيه لك عزيزتي ...
تنهدت جوليا بعمق وهي تنظر إليه بنظرات تأكد منها من صدق مقولة السير روني ... هذا ما كان يخشاه ويحاول التهرب منه طيلة الفترة السابقه .. لقد جرب الحب ويعرف مدى معناته والامه .. والشئ المؤلم بأن تأثير هذا الحب ما يزال باقيا ف داخله وروحه برغم مرور تلك السنين ...
قالت جوليا : مكافأتي هي بأن أبقى بجوارك نديم ...
وهنا شعر بالحيرة .. ماذا يفعل حيال هذا التدفق الرقيق من المشاعر التي لم تستطع جوليا اخفاءها بعد الآن ؟؟؟ ... فهذه هي المرة الأولى التي تنطق فيها باسمه مجردا ....
قال نديم : شكرا جوليا ع هذه الثقه الجميله .... وتأكدي بأنني لن أجد منسقة ف مثل كفاءتك عزيزتي ... فأنتي صديقة رائعه ..
اقتربت منه وقد شعرت بسعادة غامره تجتاحها إذن فهي صديقه وليست مجرد منسقه ف مكتبه قالت : هل أنا حقا صديقه يا نديم ؟؟
نظر إليها وابتسم قائلا : بالطبع أنتي كذلك .... وإن قررت الزواج ف يوم من الأيام فأنتي من ستختارين لي الزوجه المناسبه ..
جاءتها كلماته كسهام اخترقت جسدها من كل الاتجاهات. . وبدون رحمه ... إذن هو لا يحبها .... وكلماته تدل ع ذلك .... كلماته الآن تؤكد بأنها فقط مجرد صديقه ولن يفكر بالزواج منها مهما كان ... أغمضت عينيها للحظات ثم نظرت إليه وهمست : وجب علي الذهاب ... تصبح ع خير سيدي ...
قال لها نديم : أننا أصدقاء جوليا فلا تعودي لقول كلمة سيدي إلا ف أوقات العمل فقط .. اتفقنا ؟؟
تكلمت بهدوء وهي تجاهد غصة كبيره : كما تريد يا ... نديم ..
قدم لها نديم علبة مخمليه أنيقه وهو يقول : هدية بسيطه مني ومن السير روني تقديرا لجهودك المخلصه معنا ف الشركه ... ارجو أن تنال اعجابك عزيزتي ...
فتحت جوليا العلبة الصغيره فوجدت بداخلها ساعة ذهبية أنيقه مطعمه بالالماس الأصلي الحر .... فنظرت إليه وقالت : هذا كثير يا نديم ... لم أفعل ما استحق هذه الهدية الغاليه جدا ...
ابتسم لها نديم وامسك بيدها وطبع قبلة امتنان عليها وقال : هذا قليل ف حقك عزيزتي ... أرجوك أن تقبيلها ...
شعرت جوليا بالحب يسري ف اوصالها من قبلته الحانيه وهمست : أجل نديم إنها رائعه. . شكرا لكما كثيرا .... تصبح ع خير أراك ف الغد ...
رد عليها بصوت هادئ : وأنتي بخير جوليا .... اعتني بنفسك ..
وما إن اختفت خلف البوابة الكبيره لبيته حتى انهار ع الكرسي وهو ينظر إلى السماء وتتراءى له تلك العينين المألوفتين اللتان تطاردانه ف حلمه وصحوه ع مدار الأعوام السابقة ... وهنا تدفقت كل الذكريات الأليمه وسرى الحنين المؤلم ف جسده لتلك المعشوقة الحاضرة الغائبه التي تقبع ف القارة الامريكيه ف الجهة الأخرى ف مكان ما من الكرة الأرضيه ... تنهد نديم بعمق وألم وهو يضع يده ع قلبه الذي بدأت تدب فيه الحياة من مجرد مطاردة تلك الذكريات له من جديد وهمس : ياللهي إنها ما تزال هنا .... أجل ما زالت هنا





يتبع




رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ мᾄʀἷὄ على المشاركة المفيدة:
, ,
قديم اليوم, 10:19 AM   #2


الصورة الرمزية سلطان الشوق

 عضويتي » 13
 جيت فيذا » 2-8-2013
 آخر حضور » اليوم (11:29 PM)
آبدآعاتي » 1,045,126
الاعجابات المتلقاة » 8025
 حاليآ في » في عالمي
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Qatar
تم شكري » » 7,974
شكرت » 1,162
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 27 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » خاطب ♔
الحآلة آلآن  » وإني منذ أن عرفتك ، غارقٌ في صلاة شكرٍ لا سلام ينهيها
 التقييم » سلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond reputeسلطان الشوق has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك dew
قناتك fnoun
 shabab
مَزآجِي  »  
 آوسِمتي وسام الرد القسم الحصري للقصص وسام الردود المميزه للشروحات الحصريه وسام رد قناة جنون وسام قسم قناة الجنون الحصري 

سلطان الشوق غير متواجد حالياً

افتراضي



تسلم يمينك اخوي ماريو على القصة

لك منى 400مشاركه + تقيم

يرفع التنبيهات + يختم


 توقيع : سلطان الشوق


خذني الشوق لعيونك واجي كلي
يدفعني الحب جعل الناس يفدونك






رد مع اقتباس
قديم اليوم, 10:25 AM   #3


الصورة الرمزية ناطق العبيدي

 عضويتي » 4437
 جيت فيذا » 26-1-2017
 آخر حضور » اليوم (07:34 PM)
آبدآعاتي » 11,907
الاعجابات المتلقاة » 1182
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 108
شكرت » 0
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » ناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond reputeناطق العبيدي has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك dew
قناتك abudhabi
 ithad
مَزآجِي  »  
 آوسِمتي وسام الرد القسم الحصري للقصص وسام شكر وتقدير وسام عيد ميلاد مهرة الخليج وسام شكر وتقدير لمرور 5 سنوات 

ناطق العبيدي غير متواجد حالياً

افتراضي



جازاك الله عنا خيرا أيها الراقي ....عما أهديت للمكان موضوع هادف نبيل ...
وهذا من ابداعات روحك الطيبة
شكرا لك يا راقي




رد مع اقتباس
قديم اليوم, 10:58 AM   #4


الصورة الرمزية ملكة جنون

 عضويتي » 2016
 جيت فيذا » 6-9-2015
 آخر حضور » اليوم (08:21 AM)
آبدآعاتي » 441,942
الاعجابات المتلقاة » 27018
 حاليآ في » ╔►▓█ بلامأوى ▓█◄╗
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 19,732
شكرت » 21,530
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 30 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  » من الدنيا تعلمت
 التقييم » ملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond reputeملكة جنون has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك bepsi
قناتك mbc
 hilal
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~
عيسى العنزي

قلبك الطيب يا غالى .. أبيض بطبعه حنون

لو عطوني وخيرونى .. أنت بس اللى تكون
мч ммѕ ~
MMS ~
 آوسِمتي وسام الرد القسم الحصري للقصص وسام الردود المميزه للشروحات الحصريه وسام رد قناة جنون وسام الرد المميز للقسم نٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواط 

ملكة جنون متواجد حالياً

افتراضي



سلمت يمينك متابعه


 توقيع : ملكة جنون







وكأن الأشياء الجميلة توحدت فكنتيلااشبه احد





!NATSU يشرفني ان يتوج توقيعي بلمساتك فشكرا

мᾄʀἷὄ الله يديم اخوتك يارب




ولي مع جنون الحب عمر وذكرى لا تنتهي




رد مع اقتباس
قديم اليوم, 11:38 AM   #5


الصورة الرمزية غزال

 عضويتي » 2037
 جيت فيذا » 8-9-2015
 آخر حضور » اليوم (11:22 AM)
آبدآعاتي » 117,200
الاعجابات المتلقاة » 22748
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Qatar
تم شكري » » 7,475
شكرت » 9,627
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » غزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond reputeغزال has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك dew
قناتك abudhabi
 ithad
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~

http://up.jnoon-m.com/do.php?img=6297
мч ммѕ ~
MMS ~
 آوسِمتي وسام الرد القسم الحصري للقصص وسام القسم الحصري للقصص وسام رد قناة جنون وسام رد رسمتنا من ابداعنا 

غزال متواجد حالياً

افتراضي



ما اسرع ما مضت الايام واصبحت سنين
وما زال نديم متعلقا بحب لذات العينان الخضروان كاثرين
تصدقين بنت عمااااااان
عندي احساس ان نديم بيلتقي ب كاثي بعد كل هالسنين وخاصه ان شركته تعاقدت مع شركه امريكيه
ارجو ان يكون حدسي وظني صحيحا فنديم يستحق بعد هالمعاناه ان يرتاح
احداثك ومشاهدك مشوقه
دمتي ودام ابداعك
ودي واعجابي ونجومي وتقيمي ..


 توقيع : غزال


(( ملك زماني )) : سلمت أنآملك التي كستني حلل الجمآل))


تسلم الايادي ماريو اهداء راق جدا ..


رد مع اقتباس
قديم اليوم, 02:36 PM   #6


الصورة الرمزية عنادية

 عضويتي » 3096
 جيت فيذا » 9-4-2016
 آخر حضور » اليوم (01:16 PM)
آبدآعاتي » 145,239
الاعجابات المتلقاة » 10579
 حاليآ في » ⇣ ˓ ❀ مكة المكرمة
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 1,634
شكرت » 2,309
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » التقني ♡
آلعمر  » 22 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
الحآلة آلآن  »
 التقييم » عنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond reputeعنادية has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك bepsi
قناتك mbc
 ithad
مَزآجِي  »  
 آوسِمتي وسام احتفالية جنون الحب السنه الخامسة وسام شكر وتقدير لمرور 5 سنوات وسام فعاليه الفانوس الضائع مشارك وسام  تواجد عطر 

عنادية غير متواجد حالياً

افتراضي



, لي عودة إن شاء الله من البداية للنهاية


 توقيع : عنادية



رد مع اقتباس
قديم اليوم, 03:03 PM   #7


الصورة الرمزية نـــــورة التميمي

 عضويتي » 805
 جيت فيذا » 26-8-2014
 آخر حضور » اليوم (11:20 AM)
آبدآعاتي » 364,710
الاعجابات المتلقاة » 5296
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 1,105
شكرت » 22
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » نـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond reputeنـــــورة التميمي has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك dew
قناتك abudhabi
 hilal
مَزآجِي  »  
мч ммѕ ~
MMS ~
 آوسِمتي وسام الرد القسم الحصري للقصص وسام الردود المميزه للشروحات الحصريه وسام رد قناة جنون وسام الرد المميز للقسم نٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواط 

نـــــورة التميمي متواجد حالياً

افتراضي



أبدعت,,,,,
,,,,,,,وتألقت
سلمت لنا اناملك على كل حرف خطته,,,
,,,,,,على كل كلمة رسمتها
عذرا,, لتقبل عباراتي المتواضعة,,,
فلم اجد الحروف التي تليق بسمو قلمك ,,
,,,,التي قد تلملم ردا يناسب روعة ما قدمته

لك ودي وجل تقديري,,


 توقيع : نـــــورة التميمي




اللهم إرحم ابتسامتهم التي لم تختفي
من ذاكرتي وأصواتهم الذي لم يفارق
مسامعي،
اللهم اجعل فقيداي مُبتسمان
في أعلى جناتك

http://www.jnoon-m.com/vb/showthread.php?t=12942
‏‏‏


رد مع اقتباس
قديم اليوم, 07:18 PM   #8


الصورة الرمزية علاااء

 عضويتي » 2336
 جيت فيذا » 31-10-2015
 آخر حضور » اليوم (06:04 PM)
آبدآعاتي » 592
الاعجابات المتلقاة » 59
 حاليآ في » باريس - فرنسا
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
تم شكري » » 1
شكرت » 0
جنسي  »
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
 التقييم » علاااء is a jewel in the roughعلاااء is a jewel in the roughعلاااء is a jewel in the roughعلاااء is a jewel in the rough
نظآم آلتشغيل  »
مشروبك red-bull
قناتك line-sport
 naser
مَزآجِي  »  

علاااء غير متواجد حالياً

افتراضي



اخي ماريو
ماشاء الله
سرد ممتع
واحداث مشوقة
وقلم مبدع
الله يعطيك العافية
متابع معك
خالص سكري وتقديري


 توقيع : علاااء

لا أله ألا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين ..أستغفرك وأتوب أليك
سبحان الله والحمد لله ولا أله ألا الله والله أكبر ولاحول ولا قوة ألا بالله





رد مع اقتباس
قديم اليوم, 07:22 PM   #9


الصورة الرمزية وردة القلوب

 عضويتي » 4275
 جيت فيذا » 22-12-2016
 آخر حضور » اليوم (03:46 PM)
آبدآعاتي » 55,882
الاعجابات المتلقاة » 2441
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » » 233
شكرت » 70
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » وردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond reputeوردة القلوب has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك dew
قناتك abudhabi
 ithad
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~
اللهم ارحم ابي واجعل المسك ترابه والحرير فراشه واجعل قبره روضة من رياض الجنه واغفر له وارحمه
 آوسِمتي وسام تميز باهي وسام شكر وتقدير وسام اميره على كفوف السندباد مركز الثالث وسام شكر وتقدير 

وردة القلوب غير متواجد حالياً

افتراضي





شكرا لك و جزاك الله خيرا على الطرح
دمت و دام عطائك




رد مع اقتباس
قديم اليوم, 09:24 PM   #10


الصورة الرمزية أمــيرة الحــب

 عضويتي » 871
 جيت فيذا » 7-10-2014
 آخر حضور » اليوم (06:47 PM)
آبدآعاتي » 766,312
الاعجابات المتلقاة » 23256
 حاليآ في » ع ــالـم الـ خ ــيال
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Qatar
تم شكري » » 13,479
شكرت » 2,612
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » أمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond reputeأمــيرة الحــب has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك
قناتك
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~


мч ммѕ ~
MMS ~
 آوسِمتي وسام الرد القسم الحصري للقصص وسام الردود المميزه للشروحات الحصريه وسام الرد المميز للقسم نٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواط وسام رد رسمتنا من ابداعنا 

أمــيرة الحــب غير متواجد حالياً

افتراضي



ما شاء الله ع لاحداث فتاة عمان
ما اجمل حياة سما وجمال والبنوته سما لصغيرونه
وما اشد قوة تحمل نديم وشموخه
لكن الذكريات لا تموت ابداا
وشكل جوليا وقعت بحب نديم
مسكين يا نديم حواليك كثير
ب انتظار البارتين بشوق
سملت الايادي ماريو
تقييمي , لآيكي اند 5 ستارز


 توقيع : أمــيرة الحــب



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية وفي الحب اشواق وحكايا ,,, المشهد السابع + المشهد الثامن ,, حصري للجنون ,, мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 16 اليوم 01:48 PM
رواية وفي الحب اشواق وحكايا ,,, المشهد الاول + المشهد الثاني ,, حصري للجنون ,, لا يفوتكم ,, мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 16 اليوم 09:16 AM
رواية وفي الحب اشواق وحكايا ,,, المشهد التاسع + المشهد العاشر ,, حصري للجنون ,, мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 11 اليوم 02:19 PM
رواية وفي الحب اشواق وحكايا ,,, المشهد الخامس + المشهد السادس ,, حصري للجنون ,, мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 6 اليوم 03:47 PM
رواية وفي الحب اشواق وحكايا ,,, المشهد الثالث + المشهد الرابع ,, حصري للجنون ,, мᾄʀἷὄ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• 10 اليوم 02:07 PM


الساعة الآن 12:36 PM

أقسام المنتدى

::: المنتـديات العـــامة ::: @ ~•₪• المــواضيــع العــــامـة~•₪• @ ::: المنتديات الاسلامية ::: @ ::: المنتديات الادبية ::: @ ::: الاقسـام الاداريه ::: @ ::: المنتديات الشبابية ::: @ ::: المنتديات الترفيهية ::: @ ::: المنتديات التكنولوجية والتعليمية ::: @ ::: المنتديـــات الإجتمــاعية ::: @ ::: منتديات عالم حواء::: @ ~•₪• نبضآت إسلآمِيـہ ~•₪• @ ~•₪• نبـي الرحمه وصحابته~•₪• @ ~•₪• منتدى القصص الإسلامية~•₪• @ ~•₪• منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية~•₪• @ ~•₪• حللتًم آهلاً~•₪• @ ~•₪• كرسي الاعتراف~•₪• @ ~•₪• صخب النقااشات الجادة~•₪• @ ~•₪• التهانى والاهداءات والتعازي والمناسبات~•₪• @ ~•₪• منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة~•₪• @ ~•₪• منتدى تطوير الذات والتنميه البشريه~•₪• @ ~•₪• منتدى عالم الحيوانات و النباتات ~•₪• @ ~•₪• الاخبـار العربيـه والعـالميه ~•ـ₪• @ - ~•₪• همسس الخواطر~•₪• @ ~•₪• للشعر الشعبي والنبطي ~•₪• @ ~•₪• منتدى الشعر العربي~•₪• @ ~•₪• منتدي القصص والروايات ~•₪• @ ~~•₪• مدونات الأعضــــاء~•₪• @ ~•₪• منتـدى الأســـــــرهـ و الطفـل ~•₪• @ ~•₪• قسم الأشغال اليدوية~•₪• @ ~•₪• منتدى الحياة الزوجـــيـــــه ~•₪• @ ~•₪• منتدى السياحة والسفر~•ـ₪• @ ~•₪• منتدى الطـب الحديث والطب البديل~•₪• @ ~•₪• العناية بحواء~•₪• @ ~•₪• آزياء حواء وجمالها~•₪• @ ~•₪•منتدى الكمبيوتر والإنترنت ~•ـ₪• @ - - ~•₪• منتدى الجـــوال وبرامجـه ~•₪• @ ~•₪• منتدى شروحات المنتديات المنقوله~•₪• @ ~•₪• قســــــــم المـــــــاسنجــــــر~•₪• @ ~•₪• منتدى نكت × نكت~•₪• @ ~•₪• الالعاب والتسالي~•₪• @ ~•₪• فُعٱليّٱتُ آل جنون ~•₪• @ ~•₪• قسم القرارات والتكريمات الإداريـه~•ـ₪• @ ~•₪•خاص للاداره والمراقبين والمشرفين~•₪• @ ~•₪•الإقتراحــات والشكــاوى~•₪• @ ~•₪• المواضيع المكررة والمحذوفة~•₪• @ ~•₪• المنتدى الرياضي~•₪• @ ~•₪• عالم السيارات والدرجات~•₪• @ ~•₪• قسم الشيلات و القصائد ~•₪• @ ~•₪• منتدى الاناشيد العامة~•₪• @ ::: المنتديات الفنيه ::: @ - - ~•₪• الصور العامه ~•₪• @ ~•₪• آليؤتيؤبً | YouTube¸~•₪• @ ~•₪• قـــــــسم ( الأنـــــــــمـى )~•₪• @ ~•₪• الغرائب والعجائب ~•₪• @ ~•₪• منتدى اخبار واعمال الفنانين~•₪• @ ~•₪• الافلام والمسلسلات العربيه والاجنبية ~•₪• @ ~•₪•مــطبـــخ جنون الحــب~•₪• @ ~•₪• الديكور والفن المنزلي~•₪• @ ~•₪• منتدى عالم الرجل~•₪• @ ::: منتديات الابداع::: @ --~•₪• منتدى الفوتوشوب ~•₪• @ ~•₪• منتدى السويتش ماكس وملحقاته~•₪• @ ~•₪• منتدى الدروس المنقوله ~•₪• @ ~•₪• منتدى القران الكريم ,الاعجاز العلمي في القرآن~•₪•< @ - - ~•₪• قسم التراث والاثار~•₪• @ ~•₪• قسم التربية والتعليم ~•₪• @ ~•₪• قسم اللغات ~•₪• @ ~•₪• قسم الهاكات والاستايلات ~•₪• @ ~•₪• منتدى الخيمة الرمضانية~•₪• @ ::: المنتديات الحصرياات ::: @ ~•₪•آنٌسًسًـكآبّـ حً ـرفُ للخواطر والنثر @ ~•₪•قسم الشروحات الحصرية~•₪ @ - - ~•₪•ركن خآص لكل مصمم ومبدع~•₪• @ - - ~•₪• عدسة الاعضاء~•₪• @ ~•₪• منتدى الدروس الحصرية~•₪• @ - - ~•₪• ورشة عمل تنسيق المواضيع~•₪• @ ~•₪• الارشيف~•₪• @ ::: ركن تواصل الاعضاء ::: @ - ~•₪• فنجاآن قهوه ~•₪• @ ~•₪• قسم الادارة~•₪• @ ~•₪• مًلحِقاَتَ الُفوٍتوًشوٌبً اَلًحِصرٍيهٌ ~•₪• @ -~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للمقآلآتٌ ₪• @ ~•₪• قسم الاهداءات وطلبات الاعضاء من تصاميم~•₪• @ ~•₪• التبليغات والمخالفات~•₪• @ ~~•₪•قسم لدواوين الشعر~•₪• @ ~•₪• إنستقرآم [ صور + رمزيات + مقاطع + حالات ]~•₪• @ ~•₪• حدآداً نشَرِعهُ لموتآنَا ودعوَآت نرفَعهآ لمَرضآنآ~•₪• @ ~•₪•خدمة الاعضاء~•ـ₪• @ ~•₪•مجلة إعضاء جنون الحب~•₪ @ ~•₪• قسم الشعر النبطي والفصيح~•₪• @ قسم صاحب الموقع @ ~•₪• مدونات الاعضاء الخاصه ~•₪• @ ~•₪• آلقسمٌ آلحصريٌ للقصص ( ويمنعٌ آلمنقولٌ )~•ـ₪• @ ~•₪• قسم تزيين المواضيع ~•₪• @ ::: خدمة الزوار ::: @ ~•₪• طلبات التصاميم المجانيه للزوار~•₪• @ ~•₪• قسم الدورات الحصريه لجنون~•₪• @ --~•₪• قسم خاص لمطورين الموقع ~•₪• @ ~•₪• قناة جنون الحب~•₪• @ ~•₪•مــطبـــخ جنون الحــب حصري~•₪• @ ~•₪• قسم خاص ب الدعم الفني~•₪• @ - - ~•₪• مهرجآن الاوسكآر السنوي لـ آل جنون ~•₪• @ - - ~•₪ رسمتنا من ابداعنا• ~•₪• @ - - ~•₪•قسم اعلانات المدفوعة ~•₪• @ مملكة عطر الروح لتصميم @ الخدمآت والعروض @ طلبآتْ التصْميمْ @ ~•₪• قسم الوظائف ~•₪• @ ~•₪• منتدى الالعاب الالكترونية~•₪• @ ~•₪• ملحقات الجوال والبلاك بيرى والأيفون والجلكسي~•₪• @ ~•₪•التميز اليومي لمجانين جنون•₪• @ ~•₪• قسم الكاتبة القطرية غزال ~•₪• @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas